أكد كلاوديو برافو حارس مرمى وقائد منتخب تشيلي، أنه يجب على الجميع أن يستمر في الإيمان بقدرات منتخب بلاده بعد أن توج بلقب بطولة كوبا أمريكا (المئوية) واحتفظ بلقبه في النسخة الماضية، إثر تغلبه على المنتخب الأرجنتيني بركلات الترجيح.

وقال حارس برشلونة، الفائز بجائزة "القفاز الذهبي"، التي تمنحها اللجنة المنظمة لأفضل حارس مرمى في البطولة، التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية: "لم يكن أحد يتوقع ما قمنا به".

وأضاف برافو، الذي تعرض للانتقاد مع منتخب بلاده، بسبب الأداء الباهت في المباريات الأولى للبطولة: "إنه درس للجميع ليستمروا في الإيمان في قدرات منتخبهم وفي لاعبيهم وفي جهازهم الفني".

وأشار الحارس التشيلي إلى إنه ينظر إلى لقب كوبا أمريكا بنظرة معتدلة ويعتبره أنه مجرد هدف وتحقق.

واختتم قائلا: "الدرس المستفاد من هذا الأمر هو عدم الاستسلام أبدا".