هزم النادي الأهلي نفسه في مباراة الجولة الثانية في دوري أبطال أفريقيا مرحلة المجموعات أمام فريق أسيك بهدفين مقابل هدف، بعدما شارك بتشكيل غير مناسب وتلقى هدفاً من مرتدة جاءت من أخطاء في التمركز، وهدفاً من خطأ فادح من الحارس شريف إكرامي.

الهزيمة جمدت رصيد الأهلي عند 0 في المركز الأخير، وأصبح أسيك متساوياً برصيد 3 نقاط مع الوداد وزيسكو الذين لم يلعبا مباراة الجولة الثانية ليصبح موقف الأهلي معقد للغاية في التأهل للدور التالي.

الشوط الأول

الدقائق العشرة الأولى مرة بلا أي محاولات من الأهلي أو أسيك على المرمى حيث تراجع الفريق الاصفر للدفاع وفشل النادي الأحمر في اختراق الدفاعات الإيفواري مبكراً لينحصر اللعب في وسط الملعب.

أسيك هدد مرمى الأهلي بقوة في الدقيقة 15 بعد مرتدة سريعة انتهت بتسديدة ارتطمت في جسد حسين السيد ليتابعها اللاعب يانيك بتسديدة قوية مرت فوق عارضة شريف إكرامي بقليل لتضيع فرصة خطيرة للضيوف.

مؤمن زكريا انطلق على الجهة اليمنى ليمرر عرضية أرضية ارتطمت في يد مدافع أسيك وتحولت إلى خارج الملعب لكن الحكم احتسب ركنية بدلاً من ضربة جزاء ولم يستفد أصحاب الأرض منها ليستمر التعادل في الدقيقة 28.

فريق أسيك نظم هجمة مرتدة خطيرة في الدقيقة 29 حتى وصلت الكرة إلى اللاعب يانيك زاكري الذي سدد قذيفة إلى شباك شريف إكرامي لتعانق الشباك وتعلن عن تقدم الضيف الإيفواري بهدف.

الأهلي كان قريباً من التعادل في الدقيقة 35 بعد عرضية فشل الحارس في إبعادها ليسددها جون أنتوي قوية ثم يردها الحارس لتصل إلى مؤمن زكريا الذي سدد في الدفاع الإيفواري المتكتل لتضيع الفرصة.

عاشور أرسل تسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 37 لكن حارس المرمى أبعدها بصعوبة لتتحول الكرة إلى ركنية لعبها فتحي عرضية غير متقنة لتذهب الكرة إلى أسيك.

الدقيقة 45+1 شهدت على أخر فرصة للأهلي بعد عرضية من مؤمن زكريا من ركلة حرة قابلها جون أنتوي برأسية علت عارضة حارس مرمى أسيك لتضيع وينتهي الشوط الأول بمفاجآة كبيرة بتأخر الأهلي أمام منافسه الإيفواري.

الشوط الثاني

الأهلي بدأ ضاغطاً وحصل على ركنية في الدقيقة 46 لعبت عرضية بشكل سيء من أحمد فتحي ليشتتها دفاع أسيك بسهولة ويبدأ هجمة مرتدة أحبطها خط وسط الأهلي بعد إبعاد الكرة إلى رمية تماس.

هدف التعادل جاء للأهلي في الدقيقة 53 بعد عرضية حولها أنتوي برأسية إلى عمرو جمال الذي تدخل معه الحارس ليبعدها لتصل إلى أحمد حجازي الذي سدد كرة قوية عانقت شباك أسيك ليتعادل الفريق الأحمر مع بداية الشوط الثاني.

الأهلي حصل على ركلة حرة مباشرة على الجهة اليسرى في الدقيقة 62 نفذها مؤمن زكريا بالعرض لتمر الكرة فوق عارضة حارس أسيك ليستمر التعادل وتتبعها محاولات من الفريق الأحمر لإدراك هدف الفوز.

فتحي انطلق من الجهة اليمنى ليتعرض لإعاقة في الدقيقة 67 ويحصل على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء من أمام منطقة تنفيذ الضربات الركنية ليلعب وليد سليمان تسديدة قوية ارتطمت بالدفاع وتحولت إلى ضربة ركنية عاشرة في المباراة للأهلي، نفذها وليد بتسديدة مباشرة حولها الحارس لركنية.

أنتوي أهدر الفرصة الأسهل في الدقيقة 70 بعد عرضية من الجهة اليمنى عن طريق أحمد فتحي ليقابلها اللاعب الغاني المنفرد برأسية ارتطمت بالأرض وذهبت بعيدة تماماً عن المرمى في واحدة من أغرب الفرص الضائعة لمهاجم الأهلي.

أسيك حاول للمرة الأولى في الشوط الثاني بالدقيقة 74 بعد تمريرة في منطقة جزاء الأهلي إلى اللاعب كوليبالي الذي سدد في الزاوية الضيقة للحارس إكرامي لكن الكرة ارتطمت بالدفاع ومرت بجوار القائم ليحصل الضيوف على ركنية.

اللاعب أرمان استغل خطأ فادح من شريف إكرامي في الدقيقة 80 بعد عرضية انتهت برأسية سهلة إلى شريف إكرامي الذي أمسك بالكرة ثم سقطت منه أمام لاعب أسيك أمام خط المرمى منفرداً ليسدد بسهولة ويتقدم لفريقه.

صالح جمعة حاول في الدقيقة 87 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بيسراه لكن الكرة ذهبت بعيداً عن مرمى أسيك لتتحول إلى ضربة مرمى بدأ من خلالها الضيف هجمة جديدة انتهت سريعاً عند دفاع الأهلي.

أحمد فتحي أهدر ضربة ثابتة في الدقيقة 90+1 من كرة ثابتة نفذها أرضية ليشتتها الدفاع بسهولة وتضيع فرصة جديدة للنادي الأهلي الباحث عن تعادل في الوقت القاتل مع ضيفه الإيفواري العنيد.