ألمح إيكر كاسياس قائد المنتخب الاسباني إلى اعتزاله اللعب دوليا برسالة غامضة على الشبكات الاجتماعية شكر فيها الجمهور ونشر معها مشهد لرحيل رامبو في الجزء الثاني من الفيلم الذي يحمل نفس الاسم للممثل سيلفستر ستالون.

يقول رامبو في المشهد الذي اختاره كاسياس "لا أعرف أين ساذهب، ولكني سأذهب".

وودع المنتخب الاسباني بطولة أوروبا دون أن يشارك كاسياس ولو دقيقة في هذه النسخة بعد خسارته في الدور ثمن النهائي بهدفين نظيفين أمام ايطاليا.

وكتب كاسياس (35 عاما) لاعب ريال مدريد السابق وبورتو البرتغالي حاليا، مع المشهد الذي نشره على حسابه بموقع (تويتر) "فخور بالشعور بالحب من الناس. اليوم ودائما كلنا مع المنتخب الاسباني".