اضطر باتريس ايفرا ظهير المنتخب الفرنسي الأول إلى مغادرة تدريبات الفريق بعد تعرضه لإصابة في اليد، لتتفاقم مشكلات المدير الفني لمنتخب "الديوك" ديدييه ديشان في الخطوط الدفاعية.

واصطدم ايفرا بزميله بول بوجبا قبل نهاية المران ليسقط أرضا وتوضع له ضمادة فوق مكان الاصابة في رسغ اليد اليسرى.

وحاول اللاعب صاحب الأصول السنغالية استكمال التدريبات ولكنه لم يتمكن من ذلك وجلس على أرضية الملعب لمتابعة المران حتى نهايته.

ومن المحتمل أن تشكل إصابة إيفرا مشكلة جديدة بالنسبة لديشان، الذي يواجه تحديا كبيرا وخاصة في الخطوط الدفاعية.

وكان اللاعبان رافايل فاران وجيرمي ماثيو قد خرجا من القائمة النهائية للمنتخب الفرنسي قبل "يورو 2016" للإصابة، بالإضافة أيضا للاعب وسط الميدان المدافع لاساني ديارا.

ويغيب عادل رامي، الذي كان يشارك بصفة أساسية بجانب لوران كوشيلني في الخط الدفاعي للممنتخب الفرنسي، عن مباراة ايسلندا في دور الثمانية بسبب الإيقاف، ليدخل اللاعب الشاب صامويل أوميتي مكانه في القائمة.

وعاد اللاعب كينجسلي كومان للمشاركة في التدريبات أمس بعد تعافيه من إصابة في الكاحل كان قد تعرض لها يوم الأحد الماضي في مباراة فرنسا أمام ايرلندا في دور الستة عشر.

وتسعى فرنسا إلى خطف بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي من "يورو 2016" عندما تواجه ايسلندا، مفاجأة البطولة، يوم الأحد المقبل على ملعب "دو فرانس" بمقاطعة سان دوني بالعاصمة الفرنسية باريس.