قال عبد العزيز عبد الشافي مدير قطاع الكرة بالنادي الأهلي إن فرصة الفريق لا تزال قائمة في الصعود إلى الدور قبل النهائي بدورى أبطال إفريقيا رغم خسارته أمام زيسكو الزامبي وأسيك الإيفواري في الجولتين الأولى والثانية من دور الثمانية.

وتابع زيزو في تصريحات للمركز الإعلامي لناديه "لا زال الصعود ممكناً بشرط أن يستوعب الجميع السلبيات التي حدثت، وتصحيح الأخطاء واللعب من أجل تحقيق الفوز فى المباريات الأربع المتبقية بالمجموعة دون النظر لنتائج الأخرين".

وأضاف "ما حدث أمام أسيك قد يكون  فرصة من أجل الاستفاقة وخلق دوافع جديدة"، مشيرًا إلى أن الأهلي يعاني من تلاحم المواسم ومشقة السفر بصفة أسبوعية للإسكندرية لخوض مبارياته على ملعب برج العرب.                                   
 
من جهته اعتبر سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالنادي، أن الخسارة أمام أسيك ليست نهاية المطاف، مشيرًا إلى أن الفريق بالحسابات النظرية يتبقى له 4 مباريات إذا تمكن من الفوز فيهم جميعًا سوف يحصد 12 نقطة ووقتها يمكنه المنافسة بقوة على التأهل للمربع الذهبي.

ولفت عبد الحفيظ إلى أن هذا المفهوم تم نقله للاعبين في أكثر من جلسة عقب المباراة أسيك من أجل التركيز فيما هو قادم، خاصة وأن الأمل ما زال قائمًا والمهمة حتى وإن كانت صعبة لكنها ليست مستحيلة.

وختم "لابد وأن يعي الفريق هذا جيدًا ويتعامل مع المباريات المتبقية على أنها مباريات كؤوس ولا مجال فيها للتفريط في أي نقطة سواء أقيمت المباراة على ملعب الأهلي أو على أرض المنافس".