أكد فيرناندو سانتوس، المدير الفني للمنتخب البرتغالي الأول أنه سينتظر حتى اللحظة الأخير تعافي 3 من لاعبيه الأساسيين قبل مباراته المرتقبة اليوم الخميس أمام بولندا في دور الثمانية من بطولة كأس أمم أوروبا "يورو 2016"، المقامة حاليا في فرنسا.

وتدرب كل من المدافع رافايل جيريرو ولاعب وسط الميدان اندري جوميس بشكل منفرد الأربعاء خلال الحصة التدريبية الأخيرة للمنتخب البرتغالي قبل مباراة اليوم بمدينة مارسيليا الفرنسية.

وعلى جانب آخر، عاد لاعب وسط الميدان جواو موتينيو إلى التدريبات العادية ، بعد أن غاب عن مباراة دور الستة عشر أمام كرواتيا، رغم أنه لم يصل بعد إلى كامل لياقته البدنية.

وقال سانتوس خلال مؤتمر صحفي، عقده أمس على هامش مباراة اليوم: "لدينا بعض اللاعبين غير الجاهزين بشكل كامل، سنرى غدا مدى جاهزيتهم للعب، لا يزال أمامنا 24 ساعة قبل انطلاق المباراة".

وأعرب المدرب البرتغالي المخضرم عن احترامه الكبير للمنتخب البولندي، رغم أنه نظريا لا يمتلك نفس المستوى الفني لكرواتيا.

وأضاف سانتوس، قائلا: "في دور المجموعات تمكنت أربعة فرق فقط من حصد سبع نقاط، بولندا كانت إحداها، فازوا على ألمانيا في التصفيات ثم تعادلوا معها هنا".

وتابع: "ستكون مباراة جيدة للغاية بين فريقين جيدين، ما نرغب فيه هو الوصول إلى الدور قبل النهائي".

ودافع سانتوس عن الأداء، الذي يقدمه اللاعب كريستيانو رونالدو، رغم أنه ليس في أفضل حالاته خلال هذه النسخة من البطولة الأوروبية، مشيرا إلى أنه من المنطقي أن يتم التحدث كثيرا عن نجم ريال مدريد.

وأكمل: "العالم أجمع يتحدث عنه وهناك سبب لهذا: إنه لاعب رائع، جميعنا يرغب في أن يسجل عشرة أهداف في المباراة الواحدة ولكن منافسونا لا يسمحون له بهذا أحيانا وهذا جزء من طبيعة اللعب".