أكد حسني عبد ربه قائد النادي الإسماعيلي على تعرضه للظلم داخل القلعة الصفراء، مشدداَ على أنه يحترم ناديه ولا ينوي الرحيل عنه، ومؤكداً على أن أزمته مع فريقه ليست مالية.

وأضاف عبد ربه في تصريحات عبر قناة الحياة، إلى أن الأموال ليست السبب في أزمته مع الإسماعيلي، موضحاً أنه سيخرج للرد على ما يقال عنه في وقت لاحق، على حد وصفه.

وقال عبد ربه: " أتعرض لظلم كبير في الإسماعيلي، وذلك منذ بداية الموسم وحتى الآن، الجميع يهاجمني لأسباب لا علاقة لي بها، لكنني سأخرج للرد على كل شيء قريباً ".

وأكمل: " سأرد على كل شيء بالشكل الذي يليق بحسني عبد ربه وأيضاً بالإسماعيلي، احترامي لجماهير الفريق هو ما يدفعني للصمت حالياً، لكنني سأكشف عن كل شيء ".

مضيفاً: " أزمتي مع الإسماعيلي ليست مالية، لا علاقة للأموال بالأمر، وإذا كان الأمر كذلك لكنت ذهبت إلى الأهلي وحصلت على 10 مليون جنية، أو إلى الزمالك مقابل 9 مليون جنية ".

واختتم عبد ربه: " أنا باق في الإسماعيلي، ولا صحة لما يتردد عن انتقالي لوادي دجلة أو أي فريق آخر، هدفي وأمنيتي هو عودة الإسماعيلي للمنافسة على البطولات من جديد ".