قال مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك أن نيابة العجوزة بدأت التحقيق في البلاغ الذي تقدم به بسبب واقعة فساد التحكيم ، مشددا على أن الأهلي ليس طرفا في الموضوع.

وكان مرتضى منصور قد اتهم مسئول سابق في لجنة الحكام وبالتحديد وجيه أحمد بالتعاون مع شركة اتصالات في مصر بعرقلة مسيرة الزمالك في الدوري ، مؤكدا أنه يجهز ملف من أجل التصعيد للمحكمة الرياضية.

وقال منصور في تصريحات صحفية اليوم الجمعة أن نيابة العجوزة بدأت بالفعل التحقيق في البلاغ الذي تقدم به ، مشددا أنه جاري تجهيز الملف من أجل التصعيد إلى المحكمة الرياضية.

واختتم منصور تصريحاته بأن النادي الأهلي ليس طرفا في هذه الأزمة.

ورفض جمال الغندور الرئيس الحالي للجنة الحكام هذه التصريحات من رئيس الزمالك مطالبا بفتح تحقيق في هذه الاتهامات ومشددا على أن الحكام المصريين لا يمكن أن يقدموا على مثل هذه الأمور.