التهم الفريق الويلزي منافسه البلجيكي في مباراة ربع نهائي كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" بتحقيق الفوز (3-1) بعد أن كان منتخب ويلز متأخراً بهدف نظيف في الدقيقة 13 من بداية اللقاء.

الفريق الويلزي سيواجه منتخب البرتغال في نصف نهائي لم يكن متوقعاً قبل انطلاقة البطولة، ليصعد أحد الفريقين إلى نهائي البطولة بعد انتهاء مواجهتهما في نصف النهائي.

الشوط الأول

البداية كانت نارية لصالح المنتخب البلجيكي الذي احتاج فقط 12 دقيقة بعد ركلة البداية ليسجل هدفاً صاروخياً عن طريق اللاعب ناينجولان الذي أرسل قذيفة من خارج منطقة الجزاء عانقت شباك ويلز لتتقدم بلجيكا مبكراً.

هدف التعادل جاء في الدقيقة 30 بعد ركنية نفذت بكرة عرضية متقنة قابلها اللاعب أشلي ويليامز بتسديدة قوية إلى شباك الفريق البلجيكي ليعود الفريق الويلزي للتعادل ويعيد أماله في الظهور في قبل النهائي.

رامسي انطلق على الجهة اليمنى وأرسل عرضية خطيرة إلى اللاعب روبسون الذي حولها برأسه باتجاه المرمى لكن الحارس كورتوا أمسك الكرة بثبات في الدقيقة 45 لينتهي الشوط بالتعادل بهدف لكل فريق.

الشوط الثاني

التهديد الأول كان عن طريق اللاعب هازارد نجم المنتخب البلجيكي الذي أرسل قذيفة من داخلة منطقة الجزاء في الدقيقة 49 لتمر كرة اللاعب البلجيكي بجوار القائم الأيسر بقليل للمنتخب الويلزي ويستمر التعادل مسيطراً.

الدقيقة 55 شهدت هدفاً رائعاً لفريق ويلز بعد عرضية في منطقة الجزاء قابلها اللاعب روبسون ليرواغ بشكل رائع وينفرد تماماً ويسدد بيسراه كرة قوية في شباك فريق كورتوا.

الفريق البلجيكي حصل على ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 64 ليسدد كيفين دي بروين كرة مرت فوق الحائط البشري لكنها ذهبت سهلة إلى الحارس الذي التقطها بسهولة.

اللاعب فوكس أنهى المباراة تماماً في الدقيقة 85 بعدما قابل عرضية متقنة من الجهة اليمنى برأسية رائعة عانقت شباك الحارس كورتوا ليتقدم منتخب ويلز بالهدف الثالث ويتأهل إلى نصف النهائي للمرة الأولى.

لمشاهدة أهداف المباراة اضغط هنا