اعتبر مارك فيلموتس مدرب منتخب بلجيكا أن خروج فريقه من ربع نهائي يورو 2016 بفرنسا حدث نتيجة أخطاء ارتكبها خط دفاع الفريق الذي يضم لاعبين صغار السن.

وقال فيلموتس "لدينا خط دفاع متوسط أعمار لاعبيه 23 عاما. قدمنا ثلاث مباريات دون أن تتلقى شباكنا هدفا وفي المران الأخير أصيب مدافعا، الثاني. هكذا تجرى الأمور"، عقب الخسارة أمام ويلز .

وبحسب المدرب، الذي افتقد جهود مدافعيه فرتونجين وفيرمايلين، فإن أسلوب اللعب كان جيدا لكن ما كان ينقصه هو "التواصل".

وأوضح فيلموتس، الذي أعلن تحمله مسئولية هزيمة بلجيكا، أن "الانسجام والتواصل لا يحدثان في يوم واحد. لست بساحر"، بعد الخسارة أمام ويلز بنتيجة 1-3.

بالمثل، اعترف المدرب أن لاعبيه ارتكبوا "أخطاء كثيرة أمام فريق كبير"، مطالبا بالثقة من أجل المستقبل.

وأبرز "لن نفعل كالسابق، نقضي على الفتية. هم شباب ويتمتعون بإمكانات كبيرة".

وكان منتخب ويلز قد حقق المعجزة بتأهله لنصف نهائي يورو 2016 على حساب (الشياطين الحمر)، رغم تأخره بهدف إلا أنه سجل ثلاثة أهداف على ملعب (بيير ماوروي) حسمت تأهله لنصف النهائي حيث يواجه البرتغال الأربعاء المقبل.