يستضيف الأهلي في العاشرة مساء اليوم الأحد بملعب برج العرب بالاسكندرية فريق الاتحاد السكندري في الجولة قبل الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز الذي حسم الأهلي لقبها في الجولة الماضية.

ويسعى البطل الجديد للدوري لتحقيق الفوز على منافسه السكندري من أجل مصالحة الجماهير بعد الهزيمة على الملعب نفسه الأسبوع الماضي بهدفين لهدف من آسيك أبيدجان الإيفواري بالجولة الثانية لمباريات دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

مصالحة الجماهير ليست الهدف الوحيد للهولندي مارتن يول مدرب الأهلي خلال اللقاء، حيث يسعى المدرب لإثبات نفسه بعد الانتقادات التي تعرض لها مؤخرا بسبب مستوى الفريق، وهو الأمر الذي دفعه لاستبعاد الثنائي شريف إكرامي وصالح جمعة لاعتبارات فنية، خاصة وأنه يعلم تماماً أن أي إخفاق جديد في هذه المرحلة يعني انقلاب الجماهير ضده برغم الفوز بلقب الدوري.

ويسعى الأهلي "المعدل" لتجاوز مباراة الاتحاد في البروفة الأخيرة قبل 3 مباريات يحددون شكل الموسم بنسبة كبيرة، حيث يستعد الفريق لمواجهة الوداد البيضاوي المغربي ذهابا وإيابا في مباراتين لا تقبلان أي نتيجة سوى الفوز بعد خسارتين من زيسكو وآسيك بدوري الأبطال، فضلا عن ملاقاة الزمالك في مباراة نهاية الموسم والتي ستشهد تتويج الفريق بالدرع.

وكان مارتن يول اراح الثنائي أحمد فتحي ومؤمن زكريا من التدريبات في الفترة الأخيرة، مفضلا منحهما راحة سلبية بسبب ضغط المباريات، استغلها اللاعبان بالسفر لآداء مناسك العمرة، قبل أن يعود الثنائي لخوض المران الأخير والتواجد ضمن المجموعة المختارة للسفر إلى الاسكندرية.

ويعاني مارتن يول من استمرار غياب الثلاثي عبد الله السعيد ورمضان صبحي وماليك ايفونا للإصابة، وانضم إليهم مؤخراً حسام عاشور الذي تعرض للإصابة بعد التحام قوي في المران قبل الأخير.

ويدفع مارتن يول بحارس جديد خلال المباراة من بين الثلاثي أحمد عادل عبد المنعم ومسعد عوض وأحمد ربيع الشيخ، بعد قراره باستبعاد شريف إكرامي بسبب مستواه الفني في المباريات الأخيرة، حيث حمله المدرب الهولندي مسئولية الهزيمة من آسيك، مطالبا بتدعيم هذا المركز.

على الجانب الآخر يسعى الاتحاد السكندري الذي ضمن البقاء بالدوري لفض الشراكة مع المقاولون العرب برصيد 38 نقطة، للابتعاد عن المركز 14 بالمسابقة والتقدم في جدول الترتيب.

وحاول الاتحاد الاستعداد للمباراة برغم الأزمة التي شهدتها الساعات الأخيرة حول الملعب الذي سيستضيف اللقاء، حيث طلب الأهلي نقل المباراة لستاد بتروسبورت بالقاهرة وهو ما وافق عليه اتحاد الكرة، قبل إخطار الناديين بنقل المباراة لبرج العرب بسبب الموافقات الأمنية.

ويدير المباراة تحكيميا الحكم محمود عاشور.