أعلن لاعب كرة القدم الإسباني ميكل أرتيتا اليوم الأحد اعتزاله اللعب، وانضمامه للجهاز الفني لنادي مانشستر سيتي تحت قيادة مواطنه بيب جوارديولا.

وعبر صفحته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، أشار أرتيتا الذي رحل عن نادي أرسنال الإنجليزي في 30 يونيو الماضي عقب خمسة مواسم بين صفوفه، إلى أنه "لم يستطع تفويت فرصة" العمل مع جوارديولا، مضيفا أنه "متحمس للغاية إزاء المستقبل".

وأكد "بعد العديد من الشائعات، أستطيع أن أؤكد أنني رحلت عن أرسنال واعتزلت اللعب للانضمام إلى الجهاز الفني لمانشستر سيتي".

وأضاف أرتيتا الذي خاض مع الفريق الإنجليزي 150 مباراة سجل خلالها 17 هدفا "لقد استمتعت كثيرا باللعب بين صفوف أرسنال خلال السنوات الخمس الأخيرة، كان شرفا لي قيادة نادي بهذا القدر من الأهمية".

وقال "أرغب في توجيه الشكر للمدرب وللإدارة ولجميع زملائي، وبالتأكيد للمشجعين على الدعم غير المشروط الذي قدموه لي خلال الفترة التي قضيتها هناك".

وأردف اللاعب الذي رحل عن صفوف ناشئي برشلونة لينتقل إلى باريس سان جيرمان عام 2000 "أود أن أبرز الاحترام والإخلاص اللذين شعرت بهما من جانب مشجعي رينجرز وإيفرتون على مدار سنوات عديدة، وكذلك دعم مشجعي بي إس جي وريال سوسييداد. دون أن أنسى بالطبع أول فريق احترفت به، برشلونة".

وعن انتقاله للعمل في الجهاز الفني لمانشستر سيتي، أكد أرتيتا أن "التدريب طالما كان أمرا يستهويني، وخلال السنوات الأخيرة عملت بجد خارج أرض الملعب وداخله لتمهيد الطريق لكي أصبح مدربا بمجرد الاعتزال".

وأوضح "لقد حالفني الحظ بفرصة العمل تحت قيادة مدربين رائعين على مدار مسيرتي بأكملها، والآن آمل في أن أتمكن من استخدام جزء مما تعلمته للمساعدة في نجاح المان سيتي".