صرح هاني رمزي المدير الفني لاتحاد الشرطة أن يرحب بالعمل ضمن الجهاز الفني للأهلي، كما أوضح أن أحمد الشناوي الأجدر لحراسة مرمى الفترة المقبلة.

وكان مارتن يول قد طلب من إدارة الأهلي التعاقد مع هاني رمزي ليكون ضمن الجهاز الفني للفريق في الفترة المقبلة.

وقال هاني رمزي في تصريحات إذاعية يوم الأحد :"لم يحدث أي اتصل من جانب مسئولي الأهلي سواء رسميا أو وديا وكل ما اعرفه عن هذا الأمر أتى من خلال وسائل الإعلام."

وتابع :"لا يوجد أي معرفة شخصية مع مارتن يول، وأول لقاء كان أثناء مواجهة اتحاد الشرطة والأهلي، وتحدث معي بشكل جيد، وأكد لي أنه يعرفني جيدا، وأنه كان يتابعني كلاعب."

وأضاف :"عندما تحدثنا معا كان الحديث باللغة الألمانية كما أن الهولندية قريبة جدا من اللغة الألمانية وهو ما يجعلنا نتواصل جيدا."

وواصل :"أتمنى العمل مع مارتن يول لسببين: من أجل الاستفادة منه كمدير فني كبير، كما أنني من أبناء الأهلي ودائما كنت أرغب في العودة للنادي مرة أخرى لخدمته."

وتحدث رمزي عن أزمة حراسة المرمى في الأهلي وما حدث بعد مباراة أسيك ميموزا بدوري الأبطال من انتقاد لشريف إكرامي

"شريف إكرامي كان يجب أن يلعب أمام الاتحاد من أجل إعادة الثقة خاصة أنها تحصيل حاصل، ومستاء للغاية من الهجوم الذي يتعرض له على وسائل التواصل الاجتماعي."

واستطر :"الانتقاد الشديد أتى بسبب الهزيمة وليس لأنه تسبب في هدف، وزيادة الانتقاد من الممكن أن يؤثر سلبيا عليه، لكن الأمر الأمر يعتمد على شخصية اللاعب."

وعن رأيه في أفضل حراس بالدوري المصري حاليا :"أتمنى أحمد الشناوي أو محمد عواد حارس الاسماعيلي، وعلي لطفي جيد، لكن الأمر يعتمد على مفاوضات الأهلي من إدارة الأندية."

واختتم :"في رأيي الأقدر على تحمل مسئولية حراسة مرمى الأهلي أحمد الشناوي أو عواد."

للاستماع لتصريحات هاني رمزي.. اضغط هنا