أعلن يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني الاثنين أن لاعب خط الوسط سامي خضيرة لن يتعافى من إصابته في العضلة الضامة في الوقت المناسب للمشاركة في المباراة المقررة أمام فرنسا يوم الخميس المقبل في الدور قبل النهائي من بطولة كاس الأمم الأوروبية (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا ، وهو ما يعني أن المدرب لا بد وأن يجري ثلاثة تغييرات على الأقل في تشكيلته الأساسية.

وقال لوف خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم ،" سامي خضيرة لن يتمكن بالتأكيد من المشاركة في مباراة يوم الخميس ، سنفعل كل ما بوسعنا كي يتمكن من المشاركة معنا في حالة التأهل للنهائي."

وتعرض خضيرة للإصابة واضطر للخروج خلال مباراة المنتخب الألماني أمام نظيره الإيطالي في دور الثمانية السبت ، والتي انتهت بفوز ألمانيا 6 / 5 بضربات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1 / 1 .

ومن ناحية أخرى ، كشف لوف أن قائد المنتخب باستيان شفاينشتايجر قد يكون متاحا للمشاركة في مباراة الخميس رغم معاناته من إصابة في الركبة خلال مباراة دور الثمانية.

واستبعد المهاجم ماريو جوميز من البطولة بسبب إصابة في الفخذ بينما يغيب المدافع ماتس هاميلز عن مباراة فرنسا بسبب الإيقاف لتلقيه الانذار الثاني.

وقال لوف "يجب أن نتقبل الأمر ونجد الحلول.. كانت دراما بحتة ، فقد كان لتلك المباراة (أمام إيطاليا) أثرا علينا بدنيا وذهنيا."

وبدت مهمة المنتخب الفرنسي في التأهل للدور قبل النهائي أكثر سهولة حيث تغلب على نظيره الأيسلندي 5 / 2 أمس الأحد.

وقال لوف "فرنسا لعبت مباراة رائعة أمس ، في بعض الأحيان واجهوا صعوبة في الدخول في أجواء البطولة (في مباريات سابقة) ، لكنهم أظهروا روحا جيدة من خلال تسجيل أهداف متأخرة."

وأضاف "قلت منذ البداية إنه نظرا لأفضلية اللعب على أرضهم ، يعد المنتخب الفرنسي واحدا من المرشحين في البطولة."

وتابع "ستكون مباراة متكافئة. أحب هذا النوع من المباريات الإقصائية أمام مثل هذه الفرق."

ورفض لوف الإفصاح عن بدلاء هاملز وخضيرة وجوميز في الوقت الحالي لكن اعترف بأنه "يجب أن يفكر أكثر" حول ما إذا كان سيستمر في اللعب بطريقة 3 - 5 - 2 التي اتبعها أمام إيطاليا أم أنه سيعود إلى للعب بأربعة مدافعين.

وقال لوف "ستكون هناك تغييرات معينة ، لكنني أثق بحميع لاعبينا."

ويبدو حل المشكلة الدفاعية الخاصة بغياب هاميلز سهلا حيث يتمثل في إشراك بينيديكت هوفيديس إلى جانب جيروم بواتينج في قلب الدفاع بين الظهيرين جوشوا كيميتش وجوناس هيكتولا مثلما كان الحال في المباراة الأولى أمام أوكرانيا بسبب إصابة هاميلز.