نفى رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الشائعات التي أثيرت حول اهتمام فريقه بضم الكولومبي خاميس رودريجيز لاعب ريال مدريد، مؤكدا أن البي إس جي لم يدخل في أي نوع من المفاوضات.

وقال الخليفي "لم نتحدث معه، ولا مع ريال مدريد، ولا مع أي أحد"، وذلك خلال تقديم مدرب الفريق الجديد الإسباني أوناي إيمري في العاصمة الفرنسية باريس.

كانت الصحافة الرياضية العالمية قد تكهنت مؤخرا أن باريس سان جيرمان مهتم بالحصول على خدمات لاعب الوسط الكولومبي وأنه مستعد لدفع 80 مليون يورو ليصبح ضمن أفضل اللاعبين أجرا على مستوى العالم.

وانتهى فريق العاصمة الفرنسية من التعاقد مع إيمري واللاعبين حاتم بن عرفة وجريجورتس كريشوفياك وتوماس مونير، ورغم أن رئيس النادي أعرب عن رضاه لكنه لم يستبعد مواصلة الحديث مع المدرب الجديد لمعرفة ما إذا كانت هناك احتياجات أخرى.

وأوضح "سيلعب دورا كبيرا أيضا في اختيار اللاعبين معنا. نتحدث كأسرة"، معتبرا أن فريق العاصمة الفرنسية يضم حاليا اللاعبين الذين يحتاجهم وأنه سعيد بوجودهم.