أكد رئيس نادي ميلان الإيطالي، سيلفيو برلسكوني، الذي غادر المستشفي الذي كان قد أودع فيه لإجراء جراحة في القلب في 14 يونيو الماضي، عزمه بيع النادي إلى مجموعة مستثمرين صينيين.

وفي تصريحات لوسائل إعلام محلية، قال برلسكوني "قررت بيع ميلان لمن على استعداد لاستثمار الأموال للسماح بعودة النادي لكي يكون بطلا في إيطاليا وأوروبا والعالم".

وكشف عن رغبته في أن يستثمر الصينيون 400 مليون يورو على الأقل في النادي على مدار العامين المقبلين.

وبذلك سيترك برلسكوني رئاسة النادي الإيطالي بعد مضي 30 عاما على توليه إدارته، في فترة فاز ميلان خلالها بإجمالي 28 لقبا منها خمسة في دوري الأبطال الأوروبي.

وأشار برلسكوني إلى أنه بعد فوز ميلان بالدوري المحلي وكأس السوبر في عام 2011 ، لم يعد إلى مضمار المنافسة على مستوى عال بسبب الصعوبات الاقتصادية، مما دفعه للانفصال نهائيا عن ميلان.

وعن حالته الصحية، صرح رجل الأعمال السياسي الإيطالي بأن جراحته الأخيرة في القلب "كانت تجربة مؤلمة للغاية. الآن أشعر بالتحسن قليلا ولكن أمامي شهرين لفترة النقاهة وإعادة التأهيل وبعدها سأكون متاحا مجددا من أجل إيطاليا وشعبها".