استقال المدرب خيراردو "تاتا" مارتينو من تدريب المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، وفقا لما أعلنه الاتحاد الأرجنتيني اليوم.

وقال الاتحاد "نظرا لاحتمال تعيين مجلس إدارة جديد للاتحاد وللمشاكل الخطيرة التي يعاني منها الفريق الذي سيمثل البلاد في الألعاب الأوليمبية، قرر الجهاز الفني للمنتخب إعلان استقالته اعتبارا من تاريخه" وتواجه الأرجنتين صعوبات حاليا بسبب رفض الأندية السماح للاعبيها الذين اختارهم مارتينو بالسفر للمشاركة في أوليمبياد ريو دي جانيرو البرازيلية الشهر القادم.

وقبل إعلان مارتينو استقالته، كان خيراردو ويرتين، رئيس اللجنة الأوليمبية الأرجنتينية، قد صرح لإذاعة ميتر الأرجنتينية أن المنتخب الأرجنتيني قد لا يستطيع المشاركة في ريو 2016: "بنسبة 50% قد تنسحب الأرجنتين من مسابقات كرة القدم في ألعاب ريو دي جانيرو".

وكان من المقرر أن تبدأ الاستعدادات للدورة الأوليمبية أمس الاثنين، ولكن تم تأجيلها حتى يوم 11 تموز لأنه تم تأكيد حضور 9 لاعبين فقط، من بينهم أنخيل كوريا لاعب أتلتيكو مدريد الإسباني، وخيرونيمو رولي (ريال سوسيداد الإسباني)، ولياندرو باريديس (إمبولي الإيطالي).

وتولى مارتينو مسئولية راقصي التانجو يوم 12 أغسطس عام 2014 خلفا للمدرب أليخاندرو سابيلا الذي خسر نهائي كأس العالم بالبرازيل أمام ألمانيا.

وتحت قيادة مارتينو، المدرب السابق لبرشلونة، كانت الأرجنتين قد خسرت أيضا نهائي كوبا أمريكا العام الماضي أمام تشيلي بضربات الترجيح، بالإضافة للنسخة المئوية الشهر المنصرم.

وقاد مارتينو الأرجنتين طوال 29 مباراة، فاز في 19 وتعادل في 7 وخسر 3.

ويذكر أن ليونيل ميسيس، نجم فريق برشلونة والمنتخب، اللعب دوليا عقب خسارة نهائي بطولة كوبا أمريكا المئوية أمام تشيلي بضربات الترجيح نهاية الشهر الماضي.

وتحتل الأرجنتين المركز الثالث في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 برصيد 11 نقطة من أصل 18 بفارق نقطتين عن أوروجواي والإكوادور المتصدرتين.