كشفت تقارير اخبارية اليوم عن اهتمام ناديي تشيلسي ومانشستر سيتي الإنجليزيين بضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة الإسباني.

وذكرت صحيفة (ذا صن) البريطانية أن ميسي ووالده يشعران بالسأم من استمرار محاكمتهما في إسبانيا بسبب مزاعم تهربهما الضريبي، وأن أفضل لاعب في العالم خمس مرات من قبل يفكر في أن يحط الرحال في "البريميير ليج".

وأوضحت أن مالك نادي تشيلسي، الروسي رومان أبراموفيتش، اجتمع بوالد ميسي، خورخي، قبل أيام في يخته الفاخر "إكليبس"، للتفاوض بشأن مستقبل اللاعب الأرجنتيني الذي أتم قبل أيام عامه الـ29.

وكشفت أن "البلوز" قدم عرضا بقيمة 110 ملايين جنيه استرليني (نحو 130 مليون يورو) لشراء ميسي، ما يعني أنها ستكون أضخم صفقة في تاريخ كرة القدم، إضافة لراتب يصل إلى 600 ألف استرليني في الأسبوع (نحو 700 ألف يورو)، أي 36.4 مليون يورو في العام.

لكنها أضافت أن عرض نادي مانشستر أضخم، حيث كان "السيتيزنس" قد أبدوا استعدادهم لدفع 800 ألف استرليني (936 ألف يورو) أسبوعيا، ما سيعني حصول "البرغوث" على 48.7 مليون يورو في العام كراتب فقط.

كان ذلك خلال محادثات مع والد ميسي جرت قبل تسعة أشهر، لكن النادي تراجع عن الفكرة قبل عدة أسابيع، وهو ما أكده مدربه الجديد، الإسباني بيب جوارديولا، بإشارته إلى أن ميسي ينبغي أن يعتزل في برشلونة.

ويعاني ميسي من الإحباط في الفترة الماضية بعد فشله للمرة الرابعة بمباراة نهائية في التتويج بلقب مع الأرجنتين، وخسارته بركلات الترجيح في نهائي كوبا أمريكا المئوية أمام تشيلي، ليعلن اعتزاله اللعب الدولي.

وكان ميسي قد أعلن في أكثر من مناسبة عدم تفكيره في الرحيل عن برشلونة، النادي الذي ترعرع في صفوفه منذ أن كان عمره 13 عاما.