قال مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك إنه رجل دولة، لا يشغله "كيد النساء" بشأن أزمة ملعب القمة المقرر له يوم غد السبت.

وأضاف منصور في تسجيل نشره موقع ناديه الرسمي "خلال مباراة القمة بالدور الأول اعترضنا على خوض القمة بملعب برج العرب، وعقد معي رئيس مجلس الوزراء ووزيري الداخلية والشباب والرياضة اجتماعاً أقروا فيه بأحقية الأهلي في اختيار الملعب".

وواصل "في هذه المرة ملعبنا هو بترو سبورت، وكان هناك رغبة لنقله إلى برج العرب ورفضت ذلك، ولحل الأزمة اقترحوا ملعب السويس، ويشرفنا أن نلعب في المدينة الباسلة".

وتابع "ما كان يهمنا هو تطبيق العدل واللوائح، على الأهلي والزمالك، وفي النهاية هذه المباراة تحصيل حاصل، الأهلي حصل على ما يريد، ولم أحصل على ما أريد".

وأشار منصور إلى أنه حصل على رأي الجهاز الفني في الأمر.

وتابع "كيد النساء لا يشغلني، أنا رجل دولة، عضو البرلمان من عام 2000 ورئيس لجنة الأندية، هيبة الزمالك في البطولات وليس في الملعب".

وواصل "منذ بداية المسابقة والأمن هو من يتحكم فيها، لن نضحك على انفسنا، وكانوا يريدون في وقت سابق أن يحملونا قضية أحداث ملعب الدفاع الجوي، وإذا لعبنا بغير رغبة الأمن واقتسحم البعض الملعب وتعرضت لهم الشرطة سيتم محاسبة المجلس".

وختم "ليس عندي أزمة مع جماهيري، لم يعد هناك أولترا، الأزمة في جماهير المنافس".