قال عبد العزيز عبد الشافي مدير قطاع الكرة بالأهلي إن كبر سن البرتغالي مانويل جوزيه لم يكن السبب في عدم عودته لقيادة الفريق.

وتابع زيزو في حوار لقناة سي بي سي "الرغبة في التغيير كانت أساس الاختيار، والأهم من المدرب كيان النادي، مع احترامي الكامل لجوزيه".

واعتبر زيزو أن هيديكوتى هو أفضل مدرب أجنبى عمل في مصر.

وعن محمود الخطيب قال زيزو "هو رجل فريد من نوعه ولا يوجد له شبيه، وطريقته في تسديد الاهداف مختلفة تماما، مثل رفع الفناجيلي وصالح سليم، والشاذلي ومصطفى رياض ورضا وشحتة".

وواصل "صالح سليم نموذج لن يتكرر فى الأهلى، وحسن حمدى أضاف كثير جداً للقلعة الحمراء ولكل أندية مصر من خلال وجوده في مؤسسة الأهرام والمجال الرياضي".

وعن العمل مع الخطيب قال "أرحب بذلك، لكن كل منات سيكون له طريقة وشكل مختلف، فالخطيب إدارة عامة وأنا أتجه نحو الفنيات".

وتابع "قد يصبح الخطيب رئيساً للأهلى يوماً ما، وأتمنى أن يحدث ذلك لأنه الشخص المناسب لذلك، هو جدير بهذا ويستحق، ويستطيع من خلال خبراته أن يشغل هذا المنصب".


وعن نجم الفريق السابق محمد أبو تريكة قال زيزو "قد يكون أفضل لاعب إنتاجاً، لأنه لعب لوقت قصير للغاية، وأنا أقيم اللاعبين بأحد أمرين العطاء، أو القدرات والموهبة، وعطاء أبو تريكة كان جيداً للغاية خلال مدة قصيرة، وقد يكون الوحيد الذى نجح في ذلك".

وقال زيزو إن رمضان صبحي موهبة نادرة تحتاج إلى الدعم والإرادة القوية للاستفادة من الموهبة التي منحها الله له.

وعن غالي قال "مميز كشخصية وامكانات لاعب وعطاء، ولا يوجد إنسان كامل، وغالي لا يثير مشاكل بالدرجة التي يتحدث عنها الناس".