قال بليس ماتويدي لاعب وسط المنتخب الفرنسي إن لاعبي المنتخب يواجهون أهم مباراة في مسيرتهم المهنية ولكنهم ليسوا بالضرورة المرشحون للفوز على البرتغال خلال المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي ستقام الأحد على الملعب الوطني الفرنسي.

ونوه ماتويدي ايضا خلال مؤتمر صحفي بعد عودة الفريق من المباراة التي فاز فيها على المنتخب الألماني 2 / صفر الخميس في الدور قبل النهائي، إلى أن البرتغال ليست فقط كريستيانو رونالدو.

وقال ماتويدي :" قدم المنتخب البرتغالي بطولة جيدة للغاية، لديهم لاعبون مذهلون. سنكون مباراة نهائية رائعة".

وأضاف "ليس رونالدو فقط" في منتخب البرتغال، الذي تأهل هو الاخر للمباراة النهائية بعد فوزه على منتخب ويلز 2 / صفر يوم الأربعاء الماضي.

ووصف ماتويدي المباراة التي ستقام على ملعب ستاد دو فرانس "بمباراة العمر" خاصة وان أحدث جيل موهوب فرنسي بقيادة هداف البطولة أنطوان جريزمان يهدف لتحقيق أول بطولة كبرى له، والثالثة على مدار التاريخ بعد التتويج بلقب اليورو 1984 وكأس العالم .1998

وخاض المنتخب الفرنسي تدريبا مغلقا عقب عودته لمقر المعسكر في كليرفونتين، ويختتم الفريق تدريباته للمباراة النهائي السبت.