أكد لاعب كرة القدم البرازيلي رونالدينيو أن نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي لا يمر بأزمة، وأن هناك الكثير من التكهنات حول مستقبله، لكن واحدة منها فحسب تعبر عن الحقيقة، وهي أنه "أفضل لاعب في العالم".

وقال رونالدينيو الليلة الماضية خلال زيارته لجواتيمالا للمشاركة في مباراة خيرية "من الصعب أن يمر أفضل لاعب في العالم بأزمة".

وتأتي تصريحات اللاعب البرازيلي على خلفية إعلان البرغوث الأرجنتيني اعتزاله دوليا بعد أن خسر منتخب بلاده أمام تشيلي في نهائي كوبا أمريكا المئوية، في ثالث نهائي على التوالي يخسره "راقصو التانجو" بعد نسخة البطولة العام الماضي أمام نفس الخصم ومونديال 2014 بالبرازيل أمام ألمانيا.

وقال رونالدينيو (36 عاما)، الذي لا يلعب حاليا لصالح أي فريق لكنه لم يعتزل كرة القدم، أنه يبحث عن نادي ينضم إليه ويجعله سعيدا، مشيرا إلى أنه سيعلن لاحقا ماذا سيفعل في المستقبل، على الرغم من أنه لم يستبعد أي خيار.

وأوضح ضاحكا "لا أعرف بعد ما هو الفريق الذي سأعتزل بين صفوفه".