قال اللواء علي العزازي مدير أمن الإسماعيلية أن المخطئ في أزمة حسام حسن لا بد أن يُعاقب نافيا أن يكون هناك أي ضغوط على رقيب الشرطة من أجل التنازل.

وكان ملعب الإسماعيلية قد شهد اعتداء من جانب المدير الفني للمصري على أحد الأفراد الذي يحمل كاميرا تصوير والذي تبين بعد ذلك أنه مصور العلاقات العامة بمديرية أمن الإسماعيلية.

وقال مدير الأمن من خلال تصريحات ليالاكورة أن الجميع سيأخذ حقه بالقانون بعد أن قام هذا المصور بتحرير محضر ضد مدرب المصري.

وأضاف :" لم نمارس أي ضغوط على رقيب الشرطة من أجل التنازل عن المحضر الذي حرره ضده حسام حسن".