عبر اللاعب محمد الشناوي حارس مرمى النادي الأهلي الجديد عن سعادته بإتمام انتقاله إلى القلعة الحمراء، وذلك عقب توقيعه على عقود انتقاله إلى القلعة الحمراء رسمياً.

وأشار الشناوي في تصريحات لمراسل يالاكورة فور توقيعه على عقود الانتقال للأهلي، إلى جاهزيته لمنافسة الثنائي أحمد عادل عبد المنعم وشريف إكرامي على حراسة مرمى الفريق.

وقال حارس الأهلي الجديد: " سعدت للغاية بعودتي للنادي الأهلي، لم تكن لي أية شروط عند التفاوض على الانتقال للفريق، فقميص الأهلي يتمنى أي لاعب ارتداءه ".

وأضاف: " رفضت عرضاً للاحتراف في الدوري البرتغالي بعدما بدأ الأهلي التفاوض معي، كان العرض جاد للغاية، ولكنني أود أن أشكر مسؤولي بتروجيت على مرونة التفاوض مع الأهلي ".

وأكمل: " سبق لي اللعب في الأهلي لمدة ثمان سنوات قبل الرحيل، وكان هدفي هو العودة مجدداً لارتداء القميص الأحمر، ولذلك بذلت كل ما لدي أثناء تواجدي في أندية حرس الحدود وطلائع الجيش وبتروجيت ".

وأردف: " اللعب في الأهلي مسؤولية كبيرة، أعرف قدر المنافسة مع شريف إكرامي وأحمد عادل، لكنني جاهز للتحدي وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجهاز الفني والجماهير ".

وشدد الشناوي على عدم فرضه لأية شروط في تعاقده مع الأهلي، حيث قال: " لم أشترط اللعب أساسياً، لأنني تربيت في النادي وأعرف تقاليده جيداً، سأتدرب وأجتهد لأكون جاهزاً للمشاركة في أي وقت ".

واختتم: " طموحي هو الفوز مع الأهلي ببطولة أفريقيا وبكأس مصر، والحفاظ أيضاً على تواجدي في قائمة منتخب مصر، كل ما يشغلني حالياً هو تحقيق البطولات ".