أعرب الجناح الويلزي جاريث بيل، أحد أبرز لاعبي بطولة الأمم الأوروبية (يورو 2016) والذي قاد منتخب بلاده حتى نصف نهائي البطولة قبل أن يسقط أمام البرتغال، عن أسفه لإصابة البرتغالي كريستيانو رونالدو في نهائي البطولة القارية أمام فرنسا وخروجه من الملعب بعد مرور 25 دقيقة.

وانخلعت قلوب البرتغاليين في الدقيقة 25 بعدما سقط النجم كريستيانو رونالدو على أرض الملعب وهو يبكي متأثرا بإصابته في الركبة بعد تدخل من ديميتري باييت ليخرج من الملعب والحسرة تعلو وجهه.

وكتب لاعب ريال مدريد عن إصابة زميله في الفريق الملكي عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة (تويتر) "من المفزع رؤية كريستيانو يخرج بهذه الطريقة. أتمنى ألا تكون الإصابة خطيرة".

وكان رونالدو أحد أسباب توقف مسيرة "التنانين" المذهلة في النسخة الحالية عند نصف النهائي بعدما أحرز الهدف الأول برأسه قبل أن يصنع الهدف الثاني وبلوغ النهائي.