أكد ممثل اللاعب الدولي الفرنسي بول بوجبا الاثنين أن لاعب الوسط "سعيد للغاية" مع فريقه يوفنتوس الإيطالي وقد يجدد عقده مع بطل الكالتشو.

ويعد بوجبا (23 عاما) أحد أبرز الأسماء التي تأتي ضمن التعاقدات المحتملة لفريقي مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني في موسم الانتقالات الصيفية.

وقال وكيل اللاعب، مينو رايولا، إن هناك "عدة أندية كبرى تسعى للحصول على خدمات" بوجبا الذي ربما "لا يغادر في النهاية صفوف يوفنتوس".

وأوضح رايولا "يدور الحديث كثيرا حول مستقبل بول، لكن ربما يقرر عدم ترك اليوفي. ليس في عجلة من أمره للرحيل. كما أن النادي مهتم بالفعل بتجديد عقده"، في تصريحات لصحيفة (تايمز) البريطانية.

وأضاف "هناك أندية كبرى مهتمة بالحصول على خدماته، لكن بول ليس متعجلا للرحيل. نحن سعداء للغاية في يوفنتوس وهو فريق لا يرغب في التفريط في نجومه".

كان مانشستر يونايتد، وعن طريق نائب الرئيس التنفيذي الإنجليزي إد وودوارد قد بدأ بالفعل مفاوضاته مع الفريق الإيطالي بشأن انتقال بوجبا.

وفي حال تمت الصفقة، فإن بوجبا الذي سبق له اللعب في فريق ناشئي مانشستر يونايتد بين 2009 و2012 قد يكلف خزائن النادي الإنجليزي 117 مليون يورو، ليصبح الصفقة الأضخم في تاريخ كرة القدم متفوقا على كل من كريستيانو رونالدو وجاريث بيل.

ويعرض المانيو على بوجبا عقدا مدته خمسة مواسم براتب سنوي 13.5 مليون يورو.

كما تفاوض رايولا هذا الصيف مع وودوارد حول انتقال كل من المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (باريس سان جيرمان) ولاعب الوسط الأرميني هنريك مخيتاريان (بروسيا دورتموند)، وهو وكيل لهما أيضا.

يشار إلى أن بوجبا هو رابع وآخر صفقة طلب جوزيه مورينيو المدرب الجديد لمانشستر يونايتد إنهاءها استعدادا لموسم 2016 و2017.

وإضافة إلى زلاتان ومخيتاريان، أتم مانشستر يونايتد صفقة ضم المدافع الدولي الإيفواري إريك بايلي قادما من فياريال الإسباني.

وفي حال لم تتم صفقة بوجبا، فإن مسئولي أولد ترافورد سيسعون لضم زميله في المنتخب الفرنسي ولاعب فريق باريس سان جيرمان، بليز ماتويدي ووكيله هو أيضا رايولا.