أرسل نادي الزمالك خطابا رسميا للاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة ثروت سويلم للحديث عن الأزمة الأخيرة بين مرتضى منصور رئيس النادي والحكام على خلفيته اتهامه لهم بالحصول على رشاوي والتسبب في خسارة النادي للدوري.

ويستعد الزمالك لملاقاة اتحاد الشرطة مساء الاربعاء بملعب بتروسبورت في مباراة دور الـ١٦ لمسابقة كآس مصر.

وجاء بيان الزمالك على النحو التالي:

"نما إلى علم مجلس إدارة نادى الزمالك أن لجنة الحكام قررت عدم إدارة أي مباراة لنادى الزمالك في جميع البطولات المحلية ومن بينها مباراة كأس مصر التي ستقام على ملعب بتروسبورت مع نادى الشرطة الرياضي.

 على زعم كاذب بأن السيد المستشار/ مرتضى منصور، رئيس النادي، اتهم جميع حكام مصر بالرشوة وهو لم يحدث، إذ أنه تقدم ببلاغ يوم 22/12/2015 إلى السيد المستشار النائب العام ضد حكم سابق بعينه محدد اسمه في البلاغ وهو البلاغ محل التحقيق في نيابة العجوزة.

ولما كان المستشار مرتضى منصور لم يقصد حكام مصر بالكامل ولكن يقصد هذا الحكم بالاسم الذى ورد اسمه في المحادثة الهاتفية المسجلة والمسلمة للنيابة العامة.

 ولأن في كل مهنة الصالح والطالح، فلا يمكن أن يكون تصور أحد بأن المقصود من هذا الاتهام وهو مجرد اتهام كل حكام مصر وإلا كان مجلس إدارة نادى الزمالك قد رفض منذ تقديم هذا البلاغ أن يدير أي حكم من حكامه أي مباراة.

لذلك فإن نادى الزمالك إزاء تمسك لجنة الحكام بعدم إدارة المباريات فإنه سيتخذ الإجراءات القانونية والدولية التي تحفظ حقوقه ولا مانع لديه من استقدام حكام أجانب لمبارياته".