نفى رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي أن يكون قد تهرب خلال الفترة الأخيرة من المباريات في محاولة للضغط على الإدارة للموافقة على رحيله.

وبات صبحي قاب قوسين أو ادنى من الانضمام إلى صفوف ستوك سيتي الإنجليزي.

وقال اللاعب من خلال تصريحات ليالاكورة :" من يملك دليلا واحدا على ذلك فليظهره ، لا أعلم من أين يخرج هذا الكلام ، لقد تعرضت للإصابة ويمكنكم أن تسألوا طبيب الفريق".

وأضاف :" مارتن يول أكد أنني كنت أعاني من الإصابة ، لا أظن أن يول يكذب أو يجاملني ، لن يدافع عني لو كنت مخطئ ، هو مدرب قوي ولديه شخصية".

وعن محاولات من يول لإجبار رمضان على البقاء قال اللاعب :" لم يحدث أن أجبرني يول على البقاء في الفريق ، عندما وجد إصرارا مني وافق على الفور على رحيلي".

وأكمل :" الإدارة أيضا تعاملت معي بشكل جيد ، المهندس محمود طاهر رئيس النادي تفهم موقفي ورغبتي في الاحتراف".

وردد البعض أنه كان من الأفضل أن يؤجل رمضان احترافه لما بعد امم افريقيا المقبلة 2017 وهنا رد اللاعب :" لا أحد يضمن المستقبل ، عرض ستوك جيد ومناسب لي ، اللعب للمنتخب وأنا في صفوف ستوك سيكون أفضل".

ستوك المتوسط وأحلام رمضان

قال لاعب الأهلي الواعد :" ستوك فريق يقع في وسط الجدول ، لكن الأمر بالنسبة لي خطوة من أجل الانتقال إلى نادي كبير في أوروبا ، الدوري الإنجليزي حلم لأي لاعب".

وأكمل :" ليس معنى كلامي أنني لن أمكث فترة طويلة في ستوك ، سأبذل أقصى جهد لدى  حتى ألفت أنظار الفرق الكبرى في انجلترا والدوريات الكبرى".

وأردف اللاعب :" طموحي ليس له حدود ، أريد أن أقدم صورة جيدة عن اللاعب المصري وأنا اكون من أكبر اللاعبين في القارة العجوز".