بات رحيل ماليك إيفونا إلي الصين  أمرا واقعا ومن قبله دخلت المفاوضات مراحلها الأخيرة لكي يظهر رمضان صبحي في ستوك  سيتي الإنجليزي .. صفقات ضخمة وأرقام مذهلة لم تدخل خزينة نادي مصري من قبل في بيع لاعبين إثنين فقط رقم يقترب من 140 مليون جنية .

ولكن علي جانب أخر تعيش الجماهير الأهلاوية قلقة جدا علي مستقبل الفريق خاصة برحيل إثنين من اهم عناصر الفريق الهجومية إضافة إلي عدم وجود بديل حقيقي لعبدالله السعيد والذي ظهر أثر غيابه بشده.
 
كيف يدير مارتن يول وإدارة النادي وجهة صفقات الفريق القادمة ؟ السؤال الأهم كيف سيلعب الأهلي في الموسم القادم ؟

تبدو 4-2-3-1 أمرا متاحا في ظل تواجد عبدالله السعيد وتبدو مستحيلة في غيابه نظرا لعدم تواجد بديل كفء له في الأهلي أو خارجه في مركز رقم 10.

 



في المقابل يحتاج عمرو السولية كي يدخل عنصرا أساسيا أن يلعب الأهلي 4-3-3 ولكن في نفس الوقت يحتاج الفريق لعنصرين في غاية الأهمية علي طرفي الملعب دفاعيا.

طريقة 4-3-3- تحتاج بشكل كبير لظهراء جنب هجوميين نظرا لمشاركتهم الدائمة في الثلث الأخير من الملعب .. علي أن يمتازوا بالسرعة الهائلة وقت الإنطلاق بدون كرة ولديهم القدرة علي إستلام الكرات أو إرسالها من لعبة واحدة داخل منطقة الجزاء.
 
الأمر يبدو صعبا في ظل الإقتناع بتواجد فتحي ورحيل علي جانبي الملعب ..الخطة لن تجد صداها بشكل كبير لذلك فإن التعاقد مع علي معلول وإعادة باسم علي للمركز الذي كان متميزا فيه قبل عودة فتحي من قطر يعطيا الأهلي شكلا هجوميا أمثل في 4-3-3 ..خاصة عند إمتلاك الكرة.

تواجد فتحي وعاشور في مركز وسط الملعب والإستقرار علي أحدهما سيعطي فرصة للأخر في إلتقاط الأنفاس بدلا من أن تجد عاشور مرهقا أو غير قادر وتضطر لإستقدام فتحي من الجانب الأيمن ..وهنا لن تستفيد بطاقة بديلة لإن فتحي ربما يكون نفسه منهك من جراء المشاركات
الأمر الثاني أن ترفع سقف المنافسة بين هاني وباسم علي بدلا من ان يتواجد لديك ثلاثة أظهرة يمينا ولاعب وسط مدافع قاطع للكرات.

وهذا يتطلب أن يضم الأهلي لاعبا في وسط الملعب يجيد التقدم وصناعة اللعب لمنافسة السولية وحسام غالي بشرط أن يكون أكثر قدرة علي الركض حيث أن السولية رغم لمساته إلا أنه بطيء بدون كرة بشكل كبير ..ربما تغيير مكان مؤمن زكريا يعطي وسط الأهلي حيوية أكبر بشرط أن يتحرك بدون كرة أكثر من أن يتسلمها .. أو أن يعود صالح جمعة من غفوته ويقدمهذا الدور ( وربما عودة نيدفيد تتيح ذلك أيضا )

 



البديل الأخير .. هو اللعب ب 4-4-2 ..ثنائي رأس حربة علي أن يتحرك أحدهما للخارج بمعني أدق أن يلعب حمدي ذكي كرأس حربة متحرك بجوار أنتوي أو جمال وبذلك يعطي فرصة لجناحي الوسط للإختراق في بعض الأوقات ( بالطبع مؤمن خيار أول ) .. مع ضرورة تجاور عاشور وفتحي في وسط الملعب لتأمين الدفاع وإنطلاقات ظهيري الجنب بشكل صريح.

وهذا يتطلب أن تصبح أطراف الملعب الدفاعية والهجومية علي قدرة كبيرة من إرسال عرضيات بشكل صحيح وبشكل ميسر نحو رؤوس المهاجمين في منطقة الجزاء ..لذلك يجب التركيز وقتها علي أجنحة تجيد إرسال عرضيات بالقدم العكسية مع تواجد ظهيري جنب يقوما بإرسال أخري بالقدم العادية

 



أخيرا ..إستقدام خواما بيليت لاعب صن داونز  ( لم يطرح حتي الأن في الصفقات المحتملة )  سيتيح للأهلي فرصة اللعب 4-4-1-1 بشكل رائع باللعب تحت رأس الحربة مباشرة ووقتها يمكن إستخدام علي معلول كجناح أيسر من أجل زيادة العنصر الهجومي في رباعي الوسط إضافة إلي حمدي زكي في الجانب الأيمن أو القاسم المشترك مؤمن زكريا 

 



أخيرا لو لاحظت جيدا أنه بقدوم علي معلول ستحل مشاكل عدة في الجانب الأيسر دفاعا وهجوما أما المركز الذي يحتاج لدعم حقيقي هو مركز اللاعب خواما بيليات الذي بقدومه يمكن أن تستخدمه يمينا أو تحت رأس الحربة مباشرة ومعه ستقلل من أثر غياب عبدالله السعيد عند إصابته لإنك ستعتمد علي تكتيك يلائم المجموعة المتاحة لديك دون التفكير في اللعب بعلي معلول في مركز 10 كما تردد.

ملحوظة ثمن معلول وثمن خواما بيليات لا يتجاوز سويا 2 مليون يورو.

للتواصل مع الكاتب عبر فيسبوك اضغط هنا