أعلن يواخيم لوف أنه يعتزم الاستمرار في منصب المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم ، حيث نحى خيبة أمل الخروج من الدور النهائي بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) جانبا وبدأ التركيز على التحدي المقبل في كأس العالم 2018 بروسيا.

وقال لوف في بيان نشره الاتحاد الألماني لكرة القدم اليوم الثلاثاء "بالطبع شعرنا جميعا بخيبة أمل إثر الهزيمة (أمام فرنسا) في الدور قبل النهائي ، بعد أن بذلنا الكثير من الطاقة في الأسابيع السابقة للبطولة وخلالها."

وأضاف "كان لدينا الفريق الأصغر سنا في البطولة الأوروبية ومازلت أرى فيه إمكانيات هائلة. أنا واثق من أن هذا الفريق سيسعدنا وبالتالي يسعدني مواصلة العمل مع هؤلاء اللاعبين وتطويرهم من أجل كأس العالم 2018 بروسيا."

ويتولى لوف تدريب المنتخب الألماني منذ عام 2006 وكان قد مدد عقده في العام الماضي مع الاتحاد الألماني ليستمر حتى عام 2018 ، لكنه أشار إلى أنه سيفكر بشأن مستقبله بعد هزيمة الفريق أمام نظيره الفرنسي صاحب الضيافة في الدور قبل النهائي بيورو 2016 .

وبعدها قال راينهارد جريندل رئيس الاتحاد الألماني أن الاتحاد "ليس لديه أي شك" في حماس لوف لقيادة المنتخب في رحلة الدفاع عن لقب كأس العالم في النسخة المقررة عام 2018 بروسيا.

ويستعد المنتخب الألماني لخوض مباراة ودية على أرضه أمام نظيره الفنلندي في 31 أغسطس المقبل قبل بدء مشوراه في تصفيات المونديال بمواجهة النرويج في الرابع من سبتمبر القادم.