أصدر المستشار القانوني للنادي المصري أشرف العزبي والمحامي الموكل من حسام حسن المدير الفني للفريق بيانا رسميا بشأن توضيح العديد من النقاط بشأن قضية المدرب وحسن مصطفي المدرب المساعد ووليد بدر.

وجاء البيان الذي حصل يالاكورة على نسخة منه على النحو التالي:

بخصوص قضية الكابتن حسام حسن الكابتن حسام حضر من تلقاء نفسه ومثل أمام نيابة الإسماعيلية يوم الإثنين الموافق 11 / 7 / 2016 بدأت النيابة التحقيق معه هو والكابتن حسن مصطفى والكابتن وليد بدر من الساعة 9 مساء حتى الساعة الخامسة صباحا.

وبناء على المحضر رقم 6287 لسنة 2016 ج ثان الإسماعيلية موضوع بلاغ أمين الشرطة رضا أبوزيد وجهت النيابة العامة للكابتن حسام الإتهامات ونسبت اليه ارتكاب (( جنايات )) جرائم جناية استعمال القوة والعنف وسرقة بالإكراه وغيرها : قررت النيابة العامة فى نهاية التحقيقات حبس الكابتن حسام حسن وحسن مصطفى ووليد بدر أربعة أيام على ذمة القضية ويراعى لهم التجديد فى الميعاد القانونى.

وبالتالى عرضهم على السيد قاض المعارضات يوم الخميس 14 / 7 / 2016 .. قانونا // من المفترض يوم نظر تجديد الحبس إما ان يصدر قرار بالإفراج وفى هذه الحالة جرى العمل أن النيابة تقوم باستئناف قرار الحبس ويتم تحديد جلسة لنظر استئناف النيابة وذلك يكون يوم السبت 16 / 7 / 2016 وهنا غرفة المشورة اما أن تؤيد قرار الإفراج ويتم اخلاء سبيلهم مالم يكونوا مطلوبين لسبب آخر ، أو يصدر قرار بقبول استئناف النيابة وحبسهم احتياطيا لمدة 15 يوما.

النيابة العامة قدمت الكابتن حسام وحسن مصطفى ووليد بدر للمحاكمة واستبعدت جنايات ااستعمال القوة والعنف والسرقة بالإكراه.

وأصبحت الإتهامات المقمين بها هى:

أولا :تعدى على موظف عام بالضرب ومنعه من تأدية وظيفته.

ثانيا: سرقة الكاميرا الخاصة بوزارة الداخلية وإتلافها.

ثالثا: سرقة كارت الذاكرة الخاص بالكاميرا.

وحددت جلسة السبت الموافق 16 / 7 / 2016 لنظر القضية موضوعيا أمام محكمة جنح ثان الإسماعيلية موضع نقلهم من معسكر فرق الأمن بالإسماعيلية إلى القاهرة تم صباح اليوم أمنيا ً.