شدد رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليجا)، خابيير تيباس، اليوم على أنه لا يعتبر لاعب ونجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، مجرما، وذلك بعد معاقبته من قبل محكمة برشلونة بالسجن لمدة 21 شهرا بتهمة التهرب الضريبي، في الوقت الذي أعرب فيه عن "سعادته" بـ"عدم رحيله عن الليجا".

وقال تيباس خلال حفل تقديم أحد الرعاة الجدد لليجا اليوم "لقد قلت من قبل حول قضية ميسي، لا اعتبره مجرما وأنا سعيد باستمراره في الليجا. ما زال هناك بعض الطرق التي سيلكها اللاعب وعلينا انتظار القرار الأخير".

يشار إلى أن النيابة العامة قد حركت دعوى قضائية ضد ميسي ووالده بتهمة التهرب الضريبي، إلا أنها عادت في نهاية المطاف لتطالب بحفظ القضية بعد أن قام النجم الأرجنتيني بدفع المبلغ المستحق عليه، وخلصت النيابة إلى أن ميسي لم يكن على دراية بهذا الأمر، واقتصر دوره على اتباع إرشادات والده.

ولهذا السبب، وجهت النيابة اتهامها لوالد اللاعب الأرجنتيني، خورخي هوراسيو ميسي، وطالبت بحبسه لمدة 18 شهرا، بينما طالب المحامي العام بالسجن لمدة 22 شهرا وخمسة عشر يوما لكلا من ميسي ووالده.
وطالما أن العقوبة تقل عن عامين، فعلى الأرجح لن يتم سجن ميسي.

وحول عملية التعاقد مع البرازيلي نيمار، التي شابها بعض المخالفات المزعومة من قبل نادي برشلونة، أشار تيباس إلى أن "المهم" هو أن "يستمر اللاعبان في الليجا"، وذلك على الرغم من "إمكانية ارتكاب بعض الأخطاء".

وأضاف "نتمنى أن ينتهي هذا الأمر في أقرب وقت والتفكير فقط في كرة القدم وهو الأمر الأكثر أهمية".

وتطرق رئيس رابطة الليجا للحديث حول الراعي الجديد، شركة تاج هوير السويسرية لتصميم وتصنيع وتسويق الساعات والأزياء والأكسسوارات.

وقال في هذا الصدد "نحن الدوري الأفضل في العالم ولدينا أفضل الأندية واللاعبين والأساطير، وكان ينقصنا التعاون مع الشركة الأفضل في تصنيع الساعات في العالم".

وأضاف "نسعى دائما للارتباط بعلامات تجارية من المستوى الأول،ونريد التواجد دائما إلى جانب الأفضل في العالم. منذ عدة سنوات كانت أندية الليجا تعمل كالساعة في عالم صعب للغاية وسنكون في مستوى عال للغاية وذلك بفضل تاج هوير".