انتهت أزمة حسام حسن المدير الفني للنادي المصري، والذي تم حبسه قبل عدة أيام ماضية بسبب اعتداءه على رقيب بوزارة الداخلية، بالصلح.

وحسب ما نشره الموقع الرسمي للنادي المصري، فإن رضا عبد المجيد تنازل عن المحضر المحرر منه ضد حسام حسن.

وقام حسن بسداد مبلغ 25 ألف جنية، هي قيمة الكاميرا التي تم إتلافها بعد تعديله على رضا عبد المجيد رقيب الشرطة بمديرية أمن الإسماعيلية.

وكانت مباراة المصري وغزل المحلة قد شهدت حالة من الفوضى، حيث اعتدى حسام حسن على رضا عبد المجيد مصور العلاقات العامة والإعلام بمديرية أمن الإسماعيلية، حيث قام الأخير بتقديم بلاغ ضده.

وإتخذت نيابة الإسماعيلية قرارها بحبس حسام حسن لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق، قبل أن يتم نقله إلى سجن مزرعة طرة صباح أمس الأربعاء.