تنازل رقيب الشرطة رضا عبد المجيد أبو زيد عن المحضر المحرر منه تجاه حسام حسن المدير الفني للمصري.

وحسب مصدر لمراسل يالاكورة فإن جلسة جمعت رقيب الشرطة بوفد من النادي المصري في وجود بعض الشخصيات انتهت بالصلح الذي تم توثيقه في الشهر العقاري.

وقال مصدر مقرب من رقيب الشرطة الذي كان يقوم بتصوير أحداث اللقاء، أنه تنازل عن المحضر حبا في بورسعيد ،  فضلاً عن تأثره الكبير بما تم نشره من تصريحات لابنة حسام حسن.

واشار رقيب الشرطة للمقربين منه إلى أنه يحب حسام وإبراهيم حسن ويعتبرهم من رموز الرياضة.

وكان التعامل الراقي لوفد النادي المصري الذي حرص على إنهاء الأزمة أثراً كبيراً في تنازل رقيب الشرطة عن المحضر.

جدير بالذكر أن النادي المصري أصدر بياناً رسمياً توجه فيه بخالص الشكر والتقدير لوزير الداخلية والسيد مدير أمن الاسماعيلية مساعد وزير الداخلية، ورجال الشرطة على جهودهم المبذولة في سبيل إنهاء الأزمة.

وقال النادي في بيانه "المصري إذ يأسف لما آلت اليه الأحداث منذ نهاية مباراته أمام غزل المحلة على نحو يناقض العلاقات الوطيدة التي تجمع ما بين النادي ووزارة الداخلية، فإنه يعرب عن تقديره الشديد لرجال الشرطة وما يقدمونه من تضحيات في سبيل الوطن مؤكداً على اعتزازه الكبير بدورهم الوطني".