أعلن المدير الرياضي لنادي برشلونة الإسباني، روبرت فرنانديز، اليوم بأن الفريق بصدد إبرام صفقة جديدة، ستكون بالتعاقد مع مهاجم، في الوقت الذي استبعد فيه بحثهم عن ظهير أيمن خلال فترة الانتقالات الحالية "من أجل إتاحة الفرصة لأليكس فيدال وسيرجي روبرتو".

وشدد فرنانديز خلال تقديم الظهير الأيسر الفرنسي لوكاس ديني اليوم بأن حارسي البلاوجرانا، الألماني مارك تير شتيجن والتشيلي كلاوديو برافو، لن يغادرا خارج أسوار الكامب نو.

وفيما يتعلق بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي عاقبته محكمة برشلونة بالسجن لمدة 21 شهرا بتهمة التهرب الضريبي، قال إن إدارة النادي "غير قلقة" على الإطلاق حيال مستقبل اللاعب مع الفريق.

وقال في هذا الصدد "ما أتمناه هو أن يعود في أقرب وقت وأن يتواجد في المدينة الرياضية من أجل خوض التدريبات"، في الوقت الذي أكد فيه أنه لم يتحدث مع اللاعب بسبب قضاء الأخير لأجازته. "هذه الأيام من أجل الراحة. وعندما يكون اللاعب في أجازته لا يريد أن يكون منشغلا بالمكالمات الهاتفية".

وعن تعاقدات الفريق الكتالوني خلال فترة الانتقالات الحالية بضم ثلاثة لاعبين تتراوح أعمارهم بين 22 عاما وهم (الثنائي الفرنسي صامويل أومتيتي ولوكاس ديني ودنيس سواريز)، قال المدير الرياضي بأنهم يهتمون في المقام الأول بأن يكونوا "لاعبين جيدين" سواء كانوا شبابا أو من ذوي الخبرة.

وأبدى فرنانديز في الوقت ذاته اسفه على عدم اعتمادهم على مدرسة الناشئين بالنادي التي تعرف باسم "لا ماسيا" والتي طالما أخرجت العديد من نجوم الكرة على مدار التاريخ ولكنها في الوقت الحالي لا تمتلك لاعبين على المستوى المطلوب.

وأوضح "أعرف جيدا مدرسة (لا ماسيا) وللأسف أننا لا نمتلك في الوقت الحالي لاعبين على مستوى كبير. هناك لاعبون جيدون، ولكن لا يمكننا تقديمهم الآن وتصعيدهم للفريق الأول. لقد أجبرنا على فعل أشياء أخرى، وإذا ما وجدنا أن هناك لاعبين يمكنهم أن يقدموا الإضافة للفريق الأول في غضون عامين، حتما ستكون الاستراتيجية مختلفة".

ومن جانبه، أشار مدير الرياضات الاحترافية بالنادي، ألبرت سولر، بأنهم يمتلكون نحو 25 مليون يورو من أجل إبرام صفقات جديدة، وذلك بالإضافة إلى العوائد الأخرى التي يمكن أن يجنوها من بيع بعض اللاعبين، مشددا على أن سوق الانتقالات سينتهي بنهاية شهر أغسطس/آب المقبل، ولهذا فالنادي ما زال يمتلك الوقت الكافي من أجل إتمام صفقة أخرى.