أعلن نادي برشلونة لكرة القدم اليوم أن لاعبه التركي آردا توران ولاعبيه السابقين كارليس بويول وديكو وإريك أبيدال وصامويل إيتو يتواجدون في منطقة بتركيا "بعيدة عن الخطر" ويتواصلون مع النادي، وذلك بعد محاولة الانقلاب التي بدأها عسكريون الليلة الماضية على الحكومة التركية.

ويوجد هؤلاء اللاعبون في تركيا حيث كان من المقرر أن يشاركوا اليوم السبت في مباراة خيرية ينظمها إيتو في مدينة أنطاليا.

وأوضح النادي أن لاعبين آخرين مثل ليونيل ميسي وأندريس إنييستا كان من المقرر أن يشاركوا في المباراة يتواجدون في إسبانيا.
وكان من المنتظر أن يصل ميسي وإنييستا إلى تركيا اليوم، وفقا لصحيفتي (إلموندو ديبورتيفو) و(سبورت).

وعلاوة على هؤلاء اللاعبين، كان من المؤكد أن يشارك في المباراة، والتي يطلق عليها اسم "Eto'o Charity Match" أو "مباراة إيتو الخيرية"، آخرون مثل تشافي هرنانديز وفابيو كابيلو ومارادونا ومورينيو وبنزيمة ودروجبا وإدين هازارد، ولكن لم يتم تأكيد تواجدهم في تركيا.

وكان الرئيس التركي، الاسلامي رجب طيب أردوغان، قد أكد فشل محاولة الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا خلال الساعات الماضية، والذي وصف القائمين عليها بـ"الخونة"، فيما تعهد بتطهير المؤسسة العسكرية ممن وصفهم بالـ"ارهابيين" خلال المرحلة المقبلة.