تعاقد نادي تشيلسي الإنجليزي مع نجولو كانتي لاعب فريق ليستر سيتي لمدة خمس سنوات مقابل 32 مليون جنيه إسترليني.

ورفض لاعب خط الوسط الفرنسي عرضا جديدا من نادي ليستر سيتي لينضم لفريق تشيلسي ليصبح ثاني لاعب يتعاقد معه الفريق الذي يدربه انطونيو كونتي بعد التعاقد مع ميتشي باتشواي.

وكانت قيمة الصفقة التي دفعها فريق تشيلسي للحصول على خدمات اللاعب حققت أرباحا لفريق ليستر لما يقرب من 500 بالمئة حيث كان فريق ليتسر قد تعاقد مع اللاعب مقابل 6ر5 مليون جنيه إسترليني قبل 12 شهرا قادما من فريق كان.

وقال كانتي للموقع الرسمي لنادي تشيلسي على الانترنت :"سعيد للغاية بالإنتقال لاحد أكبر الفرق في أوروبا. إنه بمثابة الحلم الذي أصبح حقيقة".

وأضاف :"فرصة العمل مع أنطونيو كونتي، المدرب الذكي، وعدد من أفضل اللاعبين في العالم كان ببساطة أمرا من الصعب رفضه".

وتابع :"اول موسم لي في الدوري الإنجليزي كان مميزا للغاية وأتمنى مواصلة تحقيق الإنجازات خلال الفترة التي سألعب فيها لتشيلسي. أتطلع لمقابلة زملائي الجدد بالفريق وأن أساعد الفريق لتحقيق نجاحات كبيرة".

رحيل كانتي سيحرم كلاوديو رانييري من أحد مفاتيح لعب الفريق ي الموسم الماضي خاصة وانه يخطط للحفاظ على لقب الدوري الإنجليزي الذي حققه مع ليستر في الموسم الماضي.

وذكرت تقارير واسعة الانتشار إن أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي رياض محرز يستعد للحاق بكانتي خارج الفريق.

وكان ليستر سيتي قد تعاقد مع بديل لكانتي وهو نامبلايس ميندي من نادي لينس في صفقة كلفة خظينة النادي الإنجليزي 13 مليون جنية إسترليني.