كشفت تقرير صادر من وزارة الرياضة الغانية أن اتحاد كرة القدم المحلي انفق مبلغ 416 ألف دولار أثناء مواجهة المنتخب المصري عام 2013 في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014، ولم يذكر الجهة التي وجهت إليها تلك الأموال.

وكان المنتخب الغاني قد تأهل على حساب مصر لنهائيات كأس العالم 2014 بعد الفوز 6-1 في كوماسي، والخسارة 2-1 في القاهرة.

وذكرت صحيفة "غانا سبورت أونلاين" المحلية أن تقرير صادر من وزارة الرياضة الغانية عن نفقات اتحاد الكرة في 2013 كشف أنهم أنفقوا 400 ألف دولار تحت مسمى "مدفوعات غير مصنفة"، هذا بجانب 16 ألف دولار وضعت تحت مسمى "مدفوعات تعويضية".

وأوضح التقرير أن مباريات أخرى خلال تصفيات كأس العالم شهدت مصاريف تحت مسمى "مدفوعات غير مصنفة" لكن لم تتجاوز في أي مباراة مبلغ 100 ألف دولار، بينما ثبتت قيمة الـ16 ألف دولار الخاصة بالمدفوعات التعويضية خلال أغلب المباريات الواردة في التقرير.

وبلغ إجمالي انفاق الاتحاد الغاني خلال تصفيات كأس العالم 2014 على المواد الغريبة غير المحددة باسم حوالي 700 ألف دولار، كان نصيب مباراتي مصر منها 416 ألف دولار.

ولم تشهد مباراة المنتخب المصري أمام نظيره الغاني أي أحداث مثيرة للشك على مستوى الأداء التحكيمي في لقاء خسره رجال بوب برادلي بنتيجة تاريخية 6-1، فيما كان الأمر الوحيد الذي اثار دهشة الجميع حالة التشتت الذهني وعدم التركيز التي ظهر بها الفراعنة في اللقاء الأول، والخسارة الوحيدة التي تعرض لها الفريق طوال مشوار التصفيات.