تراجع أحمد شوبير، الإعلامي وحارس مرمى النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، عن فكرة خوض الانتخابات القادمة لاتحاد الكرة المصري.

ونشر شوبير بياناً عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي، اعتذر خلاله لأعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الكرة عن خوض انتخابات الجبلاية.

شوبير كان ينوي الترشح على مقعد نائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، عبر قائمة هاني أبو ريدة المرشح لرئاسة الاتحاد في الفترة المقبلة.

وقال شوبير في بيانه:

" السادة أعضاء الجمعية العمومية لاتحاد الكرة المصرى ..
تعلمون جيدا مدى الإحترام والتقدير والمصداقية والشفافية التى تربطنى بكم جميعا على مدار سنوات طويلة ..

وتدركون كذلك أن عملى الاعلامى الذى نواجه به ومعه تحديات كثيرة .. ويلقى على كواهلنا بمسؤليات جسام تلزمنا بأن نواصل دورنا الأهم كمقياس لضمير الاداء فى منظومة الكرة المصرية كلها، لنشد من جديد على يد المجتهدين ونساندهم وندعمهم .. ونضرب بيد من حديد فوق رؤس الفساد والمفسدين أيا كانت اسماؤهم وصفاتهم ومناصبهم وكراسيهم، كما اننا فى الوقت ذاته نصر على أن نبقى منبرا حرا لأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد .. نستمع لمطالبهم .. ونسعى بكل ما أوتينا من قوة لحل مشاكلهم .. وهذا هو عهدنا الاصيل عبر تاريخ عملنا الطويل.

وبناءا على ذلك .. فإننى وبكل مصداقية، وبعد تفكير عميق، وعن قناعة لا شك فيها، وبعد تريث كامل .. أعلن عدم ترشحى لانتخابات اتحاد الكرة المقبلة لأسباب أراها منطقية، وأعتقد أنكم جميعا سترونها كذلك ..

فالحياة مراحل .. وقد قضيت سنوات فى عضوية مجلس ادارة اتحاد الكرة، ومن بعدها سنوات كنائب لرئيسه .. ومن ثم فإن التطور المنطقى لمساراتى فى هذا الصدد هو الترشح على مقعد الرئاسة وحده .. ولكن ...

هناك علاقة حب وإحترام وعهود تربطنى منذ زمن بعيد بالصديق العزيز المهندس هانى ابو ريده .. وامام رغبته الشديده فى قيادة سفينة الاتحاد خلال الفترة المقبلة .. أجدنى مجبرا - بحكم ما بيننا - على إفساح المجال أمامه متمنيا له التوفيق والسداد .. وشاكرا له محاولاته المستميته لإقناعى بالترشح ضمن قائمته نائبا له، ورئيسا للمكتب التنفيذى للجبلاية.

وفقنى الله واياكم .. مع خالص تمنياتى للكرة المصرية بالتقدم والتألق والقفز بقوة نحو العالمية. ".