أظهر استطلاع للرأي أن نصف البرازيليين تقريبا يعارضون إقامة دورة الالعاب الاوليمبية في ريو دي جانيرو المقرر انطلاق منافساتها بعد أسبوعين.

وأظهر الاستطلاع الذي اعدته شركة "داتافوليا" لصحيفة (فوليا دي ساو باولو) أن رفض الالعاب الاوليمبية تنامى حتى 50% وكذلك انخفض الدعم للأوليمبياد حتى 40%.

ورأى 29% فقط من المشاركين في الاستطلاع أن الاوليمبياد ستحقق فوائد للبلاد.

واعتبر 45% أن الاوليمبياد ستكون إيجابية أكثر منها سلبية لسكان ريو دي جانيرو، في حين كان 47% متشائمين.

وقال 57% من المشاركين في الاستطلاع إن الامن العام سيسبب حرجا للبرازيل وأبدى 55% انزعاجهم من منظومة النقل و49% من تنظيم الاوليمبياد.

ونشرت السلطات البرازيلية 42 ألف من عناصر القوات المسلحة وثلاثة آلاف و500 من قوات الامن الوطني لدعم شرطة ريو دي جانيرو.

ووقع في أول خمسة أشهر من العام الجاري ألفين و508 جريمة قتل بمتوسط 16 جريمة يوميا، في ولاية ريو دي جانيرو التي يعيش بها 16 مليون شخص.

وقال 51% من المشاركين في الاستطلاع إنه ليس لديهم اي اهتمام بالأوليمبياد التي تجري منافساتها بين 5 و21 أغسطس/آب بعدما كانت النسبة 28% في 2013.

أجري الاستطلاع على ألفين و792 شخصا أكبر من 16 عاما في 171 بلدة بجميع أنحاء البرازيل، ويبلغ هامش الخطأ فيه 2%.