صرح عبد العزيز عبد الشافي مدير قطاع كرة القدم بالأهلي أنه لم يقييم أداء مارتن يول وجهازه المعاون بعد، ولا يوجد نية إطلاقا لإجراء أي تعديلات كما أثير من جانب البعض خلال الفترة الأخيرة، كما تحدث عن الصفقات الجديدة وموعد إعلانها.

ويعاني الأهلي من تدهور في مستوى الفريق خلال الفترة الأخيرة حتى أن الفريق لم يتمكن من الفوز سوى في مباراتين من آخر 9 مباريات خاضها الفريق في مختلف المسابقات.

وقال زيزو في تصريحاته اليوم الأربعاء :"ما تردد بشأن محاسبة الجهاز الفني كلام غير صحيح والتصريحات التي صدرت من هنا وهناك لا تعبر عن قطاع الكرة وبوصفي المسئول عن القطاع لم اتحدث مع محمود طاهر حول إجراء أية تغييرات خاصة بالجهاز الفني."

وتابع :"الجميع يقف خلف الفريق وجهازه الفني قبل مباراة الوداد ولاسيما أن الأمل في التأهل للمربع الذهبي الإفريقي لا يزال قائماً."

وأضاف :"الأهلي لم ولن يرفع راية الإستسلام وسيقاتل لآخر ثانية، وعلاج أية سلبيات أو إضافة أية تدعيمات سيكون وفق خطة متكاملة ومدروسة من كافة الجوانب والأهلي لن يضم إلا اللاعبين الذين يحتاجهم فنياً وفقاً لرؤية المدير الفني."

وتحدث عن العناصر المنتظر انضمامها للفريق :"هناك مشاورات مع الجهاز الفني بشأن التدعيمات الجديدة وعملية التفاوض مع العناصر التي يحتاجها الفريق جارية على قدم وساق وسيتم الإعلان عن التفاصيل عندما يتم الإنتهاء منها."

واختتم قائلا :"الأهلي لن يحاسب الجهاز الفني بالقطعة، وهناك أسس لابد من مراعاتها ولكن الأهم مصلحة الفريق التي سوف تحكم أية قرارات."