صرح بيتر كواتس رئيس نادي ستوك سيتي الانجليزي أنه يتمنى أن يرى رمضان صبحي من نجوم الفريق، لكنه أكد على حاجة اللاعب للكثير من الجهد.

وتوجه رمضان صبحي نهاية الأسبوع الماضي من اجل توقيع الكشف الطبي مع ستوك سيتي غير أنه لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن انضمام اللاعب للفريق.

ويعمل ستوك من أجل حسم صفقة الجناح صاحب الـ19 عاما والتي ستكلف النادي 5 مليون إسترليني، لكن يبقى استخراج تصريح العمل الخاص به.

وقال كواتس في تصريحاته لصحيفة "أوتوكستر ادفيرتايزر" الإنجليزية :"نتمنى أن يكون نجما، لكنه يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد."

وتابع الحديث عن التعاقد مع اللاعب :"نحن أيضا بحاجة إلى حسم الصفقة قبل كل شيء."

وسبق أن تحدث مارك هيوز المدير الفني للفريق أيضا عن اللاعب قائلا أن رمضان صبحي أتى من فريق كبير وهو الأهلي ويلعب في دوري ليس بالسهل، وأنه سيعتمد عليه في خطته مع الفريق.