قال المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، البرتغالي جوزيه مورينيو، إن مواجهة بروسيا دورتموند الودية المقررة غدا في مدينة شنغهاي الصينية لا تشكل أهمية في الوقت الحالي.

وخلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في الصين، حيث يقيم فريق "الشياطين الحمر" معسكره التحضيري للموسم الجديد، أوضح مورينيو "نحن لا نحلل الخصم في هذا الوقت من الموسم ولا نقلق من مواجهتهم أو من النتيجة. الآن سنقوم بعملنا وسنحسن أدائنا. حاليا مواجهة دورتموند ليست هامة".

وحول المعسكر في الصين الذي يأتي وسط ارتفاع درجات الحرارة، رد المدرب البرتغالي "لقد لعبت في هذا الطقس الحار مرات عديدة، أنا جئت إلى آسيا مع جميع الأندية التي دربتها وأعرف طبيعة الأمر. الطقس الحار يكون صعبا عليّ رغم أنني أكون جالسا على مقعدي".

وعند سؤاله عن نجم المان يونايتد الجديد، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، رد مورينيو بأن قرار عدم إشراكه في المعسكر التحضيري للموسم في آسيا تم اتخاذه بعد الكثير من التفكير.

وأضاف أنه برغم خروج السويد من بطولة أمم أوروبا الأخيرة مبكرا، إلا أنه يجب "تأقلم العقل والجسد أولا".

ومن المقرر أن يسافر مانشستر يونايتد إلى بكين أيضا ضمن جولته للتحضير للموسم الجديد، حيث سيواجه وديا المان سيتي في أول دربي منذ أن تولى الإسباني بيب جوارديولا تدريب "السيتيزينس".

وتأتي مباراتي مان سيتي ودروتموند الوديتين في إطار بطولة "إنترناشونال تشامبيونز كاب" التي تقام في عدة قارات بمشاركة عدد من أفضل الفرق بالعالم.