أسفرت قرعة بطولة كأس إيطاليا للموسم الجديد التي جرت اليوم الخميس عن وقوع الجارين اللدودين إنتر وميلان في مسارين معاكسين، وهو ما يعني تأجيل المواجهة بينهما إلى المباراة النهائية، كما هو الحال بالنسبة لايه اس روما ولاتسيو، فيما قد يقع أحد طرفي العاصمة أمام يوفنتوس البطل.

وأجريت القرعة بشكل موجه حيث جنبت وقوع صدامات بين الأندية التي احتلت المراكز الثمانية الأولى في ترتيب الدوري الإيطالي الموسم الماضي حتى دور الثمانية.

وتم وضع فرق يوفنتوس وميلان وفيورنتينا ونابولي في اتجاه، بينما جاءت أندية إنتر ولاتسيو وساسولو وروما في الاتجاه الآخر.

ومن المقرر إجراء جولتين في البطولة قبل مشاركة أندية الدرجة الأولى بالدوري الإيطالي (سيريا إيه) في المسابقة.

وربما تشهد النسخة المقبلة للكأس تجدد المواجهة بين فريقي يوفنتوس وميلان، طرفي نهائي المسابقة الموسم الماضي، وذلك في الدور قبل النهائي للمسابقة إذا نجحا في حجز مقعد لهما بالمربع الذهبي للبطولة.