قال مهاجم برشلونة، الأوروجوائي لويس سواريز، اليوم إن زميله ليونيل ميسي مر بظروف صعبة هذا الصيف سواء على المستوى الرياضي بفشل منتخب بلاده الأرجنتيني في التتويج بلقب كوبا أمريكا للعام الثاني تواليا، او الشخصي نظرا لاتهامه بالتهرب الضريبي.

وصرح سواريز في مؤتمر صحفي بمدينة جوان جامبر الرياضية في برشلونة عن ميسي "ينتظر بتشوق العودة للمران، الجميع يعلم كيف كانت الظروف صعبة عقب كوبا أمريكا وما حدث على المستوى القضائي ولكنه دائما ما يتغلب عليها وعلينا دعمه".

وأوضح "بصفتي عاشق لكرة القدم أتمنى رؤية ميسي مجددا مع منتخب بلاده، فهو يعشق الأرجنتين، ودائما ما راهن على تمثيلها، وهذا الحب أمر لا يمكن الجدال فيه، ينبغي تفهم موقفه، ولكني اعتقد أنه سيفكر في الأمر مجددا وسيعود عن قراره".

وأضاف ردا على سؤال حول حظوظ المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الفوز بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام "اعتقد أن ميسي هو أفضل لاعبي العالم، فهو يحسم المباريات ويصنع الفارق، رغم عدم فوزه بلقب مع منتخب بلاده. ربما يتفوق كريستيانو من حيث الألقاب التي أحرزها هذا العام".

وعن مستقبل "البرغوث" مع النادي الكتالوني، قال "لا يمكن البوح بالأسرار بين الأصدقاء".

ويشارك سواريز في تدريبات ناديه برشلونة بقيادة لويس إنريكي مارتينيز إلى جانب بضعة لاعبين من الفريق الأول و12 من فريق الرديف، وينتظر أن ينضم ميسي لمعسكر الفريق استعدادا للموسم القادم في أول أغسطس/آب.