جاء انضمام النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لقائمة معسكر فريق برشلونة الإسباني في إنجلترا والذي يبدأ بعد الإثنين بمثابة الخبر السعيد للجميع داخل النادي الكتالوني.

وتم إدراج اللاعب، الذي لم تنته إجازته بعد، ضمن قائمة الفريق المسافر إلى إنجلترا، وهو الأمر الذي أثار حالة من السعادة ليس فقط بين الجماهير ولكن أيضا بين أعضاء الفريق الذي سيبدئون معسكرهم بالمجمع الرياضي الخاص بالاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وبعدما خسر لقب بطولة كوبا أمريكا (المئوية) مع منتخب بلاده الشهر الماضي أمام تشيلي، لم يرد ميسي أن يستهلك جميع أيام عطلته التي قضاها بين جزيرة إيبيزا ومدينة برشلونة، لينضم لصفوف البلاوجرانا.

وعلى الرغم من هذا، لم يتواجد النجم الأرجنتيني في آخر الحصص التدريبية للفريق، حيث أن لويس إنريكي قرر إعطاء اللاعبين راحة الأحد قبل السفر إلى إنجلترا صباح الإثنين.

وشهد مران حضور رئيس النادي، جوسيب ماريا بارتوميو، الذي صافح جميع أعضاء الطاقم الفني، في الوقت الذي تواصلت فيه مشاركة عدد كبير من لاعبي الفريق الرديف بسبب تواجد غالبية لاعبي الفريق الأول في إجازاتهم.

وجاءت قائمة اللاعبين المسافرين إلى المعسكر الإنجليزي، الممتد من 25 يوليو وحتى 30 من هذا الشهر، على النحو التالي: جوردي ماسيب وأردا توران ولويس سواريز وليونيل ميسي ومنير الحدادي وسيرجي روبرتو وأدريانو كوريا وأليكس فيدال وجيرمي ماتيو ودنيس سواريز ومارتين مونتويا وكريستيان تيو وسيرجي سامبر وخوسيه سواريز وجوسيب مارتينيز (فريق الشباب) ومارلون ومارتينيز وبورخا وكاربونيل وجومباو وألينيا ونيلي وألفارو وخوان كامارا وموخيكا.