أكد مصدر في مجلس إدارة نادي الزمالك على تراجع مسؤولي الإسماعيلي عن موقفهم الرافض لبيع اللاعب محمد فتحي لاعب وسط الدراويش إلى القلعة البيضاء خلال فترة الانتقالات الحالية.

وكان النادي الإسماعيلي قد نشر بياناً رسمياً أوضح خلاله عدم وجود النية لديه لبيع محمد فتحي إلى الزمالك خلال الفترة الحالية، مقدماً إعتذاراً عن قبول عرض القلعة البيضاء لشراء اللاعب.

وأشار المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليالاكورة، إلى أن الإسماعيلي تراجع عن موقفه الرافض لبيع اللاعب، مشدداً على وجود شرط جديد من جانب إدارة الدراويش لإتمام الصفقة.

وقال المصدر: " الإسماعيلي طلب الحصول على عدد من لاعبي الزمالك الذين يحتاجهم في الفترة المقبلة، مسؤولي الدراويش يرغبون في ضم لاعبين ممن سيتم استبعادهم من حسابات الجهاز الفني لفريقنا ".

واختتم: " طلب الإسماعيلي سيكون في مقابل بيع محمد فتحي للزمالك، بعدما تراجع مسؤولي الدراويش عن موقفهم السابق برفض بيع اللاعب خلال فترة الانتقالات الحالية ".

ويرغب الزمالك في ضم محمد فتحي من الإسماعيلي، في الوقت الذي طلب فيه الأخير ضم أحمد دويدار من القلعة البيضاء، وهو ما تم رفضه من جانب إدارة الفريق الأبيض من قبل.