قال الهولندي مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي إنه لم يأتي إلى مصر من أجل المال، مشيراً إلى أن فريقه يمتلك كنزاً لا يوجد له مثيل في العالم وهو جماهيره.

وأشار يول في حوار للبعثة الإعلامية المرافقة للفريق المتواجد حاليا بالمغرب استعدادا لمواجهة الوداد، إلى أنه لا يوجد ناد في العالم يبلغ عدد مشجعيه أكثر من 70 مليون مشجع، باستثناء الأهلي.

وتابع "الأهلي يمتلك أكبر قاعدة من الناشئين، ولديه مصادر دخل كبيرة، وفي تصوري الشخصي، يستطيع النادي أن يكون الأغنى في العالم، من خلال استراتيجية منظمة".

وواصل "اتفقت مع محمود طاهر رئيس النادي على إعادة هيكلة المنظومة الكروية بالشكل الكامل وفقا لقواعد الاحتراف العالمية".

وتابع "الأهلي أكبر ناد في إفريقيا ويستحق ان يملك منظومة احترافية كاملة في كل المجالات"، مشيدا بتعاون رئيس الاهلي في تلبية كل احتياجات الفريق وطموحاته للأهلي كبيرة للغاية وهو كمدير فنى  يمقدر له رغبته في تطوير المنظومة الكروية بالنادي  علي النحو الامثل

وشدد مارتن يول على أنه لم يحضر للقاهرة من أجل المال،  حيث أن لديه ما يكفيه وأسرته، بحسب حديثه، مضيفاً "جئت لمساعدة الأهلي لأنه يستحق، بدليل أنني حضرت هنا بمساعد واحد فقط هو مايكل ليندمان مدرب الاحمال، وذلك لرغبتي في أن يستفيد كل من حولي، ومع الوقت يصبح الأهلي لديه كوادر مؤهلة يمكنه الاعتماد عليها وتحقق له أهدافه سواء باستمراري أو رحيلي أنا أو غيري".