قال الهولندي مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي أن أكثر ما يشغله في الوقت الحالي، هو ضرورة الفوز في مباراة الوداد المقرر لها الأربعاء المقبل بالجولة الرابعة من مباريات دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وقال يول في حوار للبعثة الإعلامية المرافقة للفريق المتواجد حاليا بالمغرب استعدادا لمواجهة الوداد "نسعى للفوز من أجل الحفاظ على حظوظ الفريق فى التأهل لقبل نهائى البطولة، واستمرار الصحوة الفنية بعد اللقاء لضمان استمرار المنافسة على لقبي دوري الأبطال وكأس مصر.

تراجع الفريق

وعن الانتقادات الموجهة إليه بسبب تراجع آداء الفريق قال يول "هناك إجماع على أن هناك سوء حظ يلازم الفريق من بداية شهر يونيو، لكن لا بد الآن من الفوز في المباريات الثلاث المتبقية في دوري الأبطال، وعدم التفكير في أي أمور أخرى لان الجهاز الفني يعرف كيف سيعالج كل شيء فيما بعد ".

فكرة جديدة

واوضح يول انه يفكر في طرح يجب تنفيذه، بضرورة الكشف عن قائمة المصابين أسبوعيا، وتوضيح حالتهم بشكل دائم حتى لا يتم التساؤل كثيرا عن الغيابات وسببها واتهامه كمدير فني بإبعاد بعض اللاعبين دون سابق معرفة بحالتهم الطبية أو البدنية بعد العودة من الاصابة.

وتابع "فضلت اصطحاب الثنائي مروان محسن وجون انتوي أملا في لحاقهم بمباراة الوداد، ولو على سبيل المشاركة لشوط أو أقل من ذلك حال اكتمال شفاءهما، ولدي امل كبير في ذلك،  وان لم يكن فيتم تجهيزهما فنيا وبدنيا للمباريات القادمة، وهو نفس ما يحدث مع الحارس محمد الشناوي".

قبول التحدي

ويضيف يول "أعلم أن الفريق يمر بظروف صعبة خلال الفترة الحالية بعد رحيل لاعبين متميزين أمثال ماليك ايفونا ورمضان صبحي وإصابة عبد الله السعيد".

وتابع "لكنني قبلت التحدي ولابد أن يعود الاهلي لمكانته وبكامل قوته التي تضمن له التفوق على الساحتين المحلية والقارية".

الاستغناء عن جمال وإنتوي

وقال يول إن فريقه يمتلك دائماً لاعبين يستطيعون صناعة الفارق، مضيفاً :نحن الان نبحث عن هذه النوعية من العناصر، لكن المؤكد أنني أثق في كل اللاعبين الموجودين وهم قادرين على مساعدتنا".

وواصل "العناصر الجديدة لابد ان تضاعف جهودها وتدخل في منافسة قوية مع زملاءهم لأن الافضل هو من سيلعب ومصلحة الفريق تحكم كل قراراتي".

وحول ما تردد مؤخرا عن استغنائه عن بعض اللاعبين بالفريق مثل عمرو جمال وجون انتوي وغيرهم من اللاعبين، شدد يول على أن هذا الأمر غير صحيح، مضيفاً "الحقيقة أنني أبحث عن مصلحة الفريق، ولابد ان أساعد كل اللاعبين الموجودين للظهور في افضل شكل لهم للحكم عليهم قبل التفكير في الاستغناء عن اي لاعب او ضمه".

الصفقات الجديدة

وقال يول إنه رشح بعض المهاجمين المتميزين للانضمام للأهلي لتعويض رحيل ايفونا، مضيفاً "نحن في طريقنا للتعاقد معهم، وكنت أتمنى اتمام هذه الصفقات قبل مباراتي الوداد ولكن الظروف خارجة عن ارادتنا".

وتابع "رحيل بعض اللاعبين واصابات البعض اجبرتتني على عدم تثبيت التشكيل الذي أهدف اليه من أجل استقرار الفريق في النتائج والمستوي الفني، خاصة أن البعض لا يحلل التراجع الذي حدث للفريق في النتائج خلال الفترة الماضية واسبابه تتلخص في تغيير البرنامج التدريبي في شهر رمضان بشكل مفاجيء وسط تلاحم شديد للمباريات اضافة لغيابات في العناصر الاساسية للاصابة والرحيل رغم كونها عناصر اساسية من اللاعبين".

وواصل "الفريق في الموسم الحالي أفضل من الموسم الماضي بسبب التدعيمات التي قامت بها الادارة من بداية الموسم بالتعاقد مع لاعبين مثل أحمد حجازي، وفي الموسم القادم سيكون الأهلي أفضل ايضا بسبب ما نقوم به الان من تدعيمات ".

رحيل مؤمن زكريا

وعن مؤمن زكريا قال المدير الفنى للاهلى انه من اللاعبين المهمين في الفريق ولا يمكن الحديث عن رحيله في التوقيت  الحالي أو اي توقيت آخر فهو من هدافي الفريق.

وتابع يول "تعاملت مع لاعبين كبار في اوربا امثال سواريز وبرباتوف وديفو، وكذلك مع لاعبين صغار، والمهم بالنسبة لي الموهبة، ومدى تطلع كل لاعب لأن يتعلم ويستفيد".

وواصل "أعتقد أن الاهلي لديه لاعبين شباب يمكن أن يمثلوا قيمة جيدا مستقبلا أمثال كريم نيدفيد واحمد بيكهام ومحمد حمدي واخرون، وأسعى لاحداث نقلة فى قطاع الناشئين واعادة هيكلة المنظومة بالشكل الذي يعود بالنفع على الفريق والنادي".
 
وختم "أرى أن محمود طاهر يعمل بجهد كبير من اجل تدعيم الفريق بصفقات قوية، بحيث يكون الفريق لديه 3 حلول في كل لاعب يسعى لتدعيم الفريق به وهو يسعى للنجاح".