قدم ستوك سيتي لاعبه الجديد رمضان صبحي للجماهير، بالحديث عن سيرته الذاتية، معتبراً أنه الموهبة الإفريقية الأبرز في الوقت الحالي.

وقال النادي عبر موقعه الرسمي "يعتبر صبحي أهم المواهب الشابة في كرة القدم الافريقية، هو حرييص على الوصول لملعبنا (Bet365) لإبراز مواهبه".

وتابع "زملاءه والنقاد الرياضيين في بلاده توقعوا له الوصول للقمة، هو موهبة كبيرة وخلاقة، يبلغ من العمر 19 عاما، وهو أول صفقات مارك هيوز للموسم الجديد".

وواصل "ولد صبحي بالقاهرة في يونيو 1997، ويلعب معظم الأوقات في مركز الجناح الأيسر، ويجيد اللعب في مركز المهاجم والخلف المهاجم".

وقال النادي الإنجليزي إنه على الرغم من صغر سن رمضان صبحي إلا أنه حقق نجاحا كبيرا بعد أن ساعد ناديه المصري للفوز بالدوري المحلي مرتين (2014 و 2016)، كما لعب دورا بارزا في فوز فريقه بكأسي السوبر (2014 و 2015)، وفاز بالكونفدرالية الإفريقية 2014.

وواصل "لم يمض وقت طويل قبل أن يظهر اللاعب مواهبه على المستوى الدولي بعد أن تم استدعائه للمنتخب المصري الأول، وكان الزهور الأول له عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما ضد تنزانيا".

وتابع "قبل أسبوعين فقط من عيد ميلاده الـ18، خاص اللاعب مباراته الأولى مع الفراعنية ليصبح ثاني أصغر لاعب في تاريخ المنتخب المصري بعد أحمد حسام ميدو لاعب توتنهام السابق".

"حتى الآن، ظهر صبحي 6  مرات مع منتخب بلاده، سجل هدفا في مباراة نيجيريا بالتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية مارس الماضي".

وتابع "اللاعب بات لقبه (رامادونا) في أفريقيا، بسبب أوجه التشابه الواضحة بينه وبين الأرجنتيني مارادونا، سيغادر الأهلي بعد أن سجل 17 هدفا في 71 مباراة مع النادي في أكثر من عامين".